التسجيل مكتبي الرسائل الخاصة الرئيسية البحث الخروج  
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 25

الموضوع: متاب

  1. #1

    برافو متاب

    متاب<o:p></o:p>

    طريق التائبين إلى الله<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>بقلم: اسامة حافظ صندوقة<o:p></o:p>


    كلنا والله متاب<o:p></o:p>


    فالتائب من ذنبه كمن لا ذنب له<o:p></o:p>



    أيها المتعب الرازح تحت أعباء الخطايا والذنوب<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>
    لا تيأس ولا تقنط ولا تحزن<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>
    إن الله معنا<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>
    فهذه ساعة المغفرة تؤذن مع أول العام الجديد<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>2010م<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>فهذه نسمات القبول<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>

    ترف على قسمات وجهه الصبوح<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>
    وهذه أضواء الهداية تشع<o:p></o:p>


    مع أنوار ....متاب.....<o:p></o:p>


    المشرق بنور الله<o:p></o:p>


    قلت: أختاه متاب<o:p></o:p>


    يا أيتها المؤمنة الفاضلة الواقفة<o:p></o:p>

    <o:p></o:p>
    على أبواب العام الجديد<o:p></o:p>


    أعطني نورا أستضيىء به في هذا الغيب المجهول<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>
    فأني كثير الذنوب<o:p></o:p>


    أجل<o:p></o:p>


    هو رآني على كثير من الخطايا فلم يفضحني<o:p></o:p>


    فقالت وهي متوهجة تروم المعالي<o:p></o:p>


    في الأعالي<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>فوق السماك وفوق المجرة فوق السحاب<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>قالت بصوتها الخاشع الخاضع المؤمن :<o:p></o:p>


    أني متاب<o:p></o:p>


    أيها الحائر المذنب العاصي<o:p></o:p>


    ضع يدك في يد الله فإنه سيهديك سواء السبيل<o:p></o:p>


    أيها الحائر في بيداء الحياة<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>
    الى متى التيه والضلال وبيدك المصباح المنير؟؟<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>((قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين يهدي به الله<o:p></o:p>

    <o:p></o:p>
    من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات<o:p></o:p>



    الى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم))<o:p></o:p>


    هيا ننطلق وأركب معي<o:p></o:p>



    لندعوه بقلب نقي صادق<o:p></o:p>


    اللهم<o:p></o:p>


    يا واسع المغفرة<o:p></o:p>

    <o:p></o:p>
    يا غفار.....يا غافر الذنوب...يا قابل التوب<o:p></o:p>


    إغفر لي ولوالديّّّ وللمؤمنين يوم يقوم الحساب<o:p></o:p>


    ربي أغفر لي ولأمة نبينا و سيدنا محمد<o:p></o:p>


    صلى الله عليه وسلم<o:p></o:p>

    <o:p></o:p>
    مغفرة عامة<o:p></o:p>


    وأرحمني وأرحم أمة نبينا محمد<o:p></o:p>


    صلى الله عليه وسلم<o:p></o:p>


    رحمة عامة<o:p></o:p>


    (( ربّ إغفر وإرحم وأنت خير الراحمين))<o:p></o:p>


    أجيبوا دعاء العليم الخبير<o:p></o:p>



    ((يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من<o:p></o:p>


    رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا<o:p></o:p>


    إنه هو الغفور الرحيم<o:p></o:p>



    وأنيبوا الى ربكم وأسلموا له))<o:p></o:p>


    أيها الأخوة الأحبة<o:p></o:p>


    أنا متاب<o:p></o:p>

    إياكم أعني ...وإليكم أوجه القول :<o:p></o:p>


    سأخذكم في رحلة الى الله<o:p></o:p>


    فإما الى النصر فوق الآنام<o:p></o:p>



    وإما الى الله في العالمين<o:p></o:p>


    إن باب ربكم واسع فسيح غير محجوب<o:p></o:p>


    وبكاء العاصين أحب إليه من دعا الطائعين<o:p></o:p>


    جلسة من جلسات المناجاة<o:p></o:p>


    في جوف الليل<o:p></o:p>


    وقطرة من دموع الأسف والندم<o:p></o:p>



    وكلمة إستغفار للواحد القهار<o:p></o:p>


    وتوجه صادق وإنابة لله<o:p></o:p>


    يمحو الله بها زلتك<o:p></o:p>


    ويعلي درجتك<o:p></o:p>


    وتكون عنده من المقربين<o:p></o:p>


    وكل بني آدم خطاؤن وخير الخطائين التوابون<o:p></o:p>


    ((إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين))<o:p></o:p>


    ما أقرب الله إليك وأنت لا تدرك قربه<o:p></o:p>


    وما أحبك إلى مولاك وأنت لا تقدر حبه<o:p></o:p>


    وما أعظم رحمته بك وأنت من الغافلين<o:p></o:p>


    وما أحوجنا أن نحاسب أنفسنا<o:p></o:p>


    على الماضي وعلى المستقبل<o:p></o:p>


    قبل أن تأتي ساعة الحساب<o:p></o:p>


    وإنها لأتية لا ريب فيها<o:p></o:p>


    على الماضي<o:p></o:p>


    نندم على الاخطاء والزلات<o:p></o:p>


    ونستقيل العثرات<o:p></o:p>


    ونقوّم المعوج<o:p></o:p>


    ونستدرك ما فات<o:p></o:p>

    على المستقبل<o:p></o:p>


    نعد له عدته<o:p></o:p>



    بقلب صادق وسريرة طيبة وعمل صالح وعزيمة قوية<o:p></o:p>



    والمؤمن بين مخافتين<o:p></o:p>


    أمر قد مضى لا يدري ما الله صانع فيه<o:p></o:p>


    وآجل قد بقى لا يدري ما الله قاض فيه<o:p></o:p>


    فليأخذ العبد من نفسه لنفسه<o:p></o:p>



    ومن شبابه قبل هرمه<o:p></o:p>


    ومن غناه قبل فقره<o:p></o:p>


    ومن صحته قبل مرضه<o:p></o:p>


    ومن الحياة قبل موته<o:p></o:p>


    كل يوم تشرق علينا الشمس وينشق فجره<o:p></o:p>


    فينادي بالخلائق:<o:p></o:p>


    يا ابن آدم<o:p></o:p>



    أنا خلق جديد وعلى عملك شهيد<o:p></o:p>


    فتزود مني بخير<o:p></o:p>


    فإني لا أعودإلى يوم القيامة<o:p></o:p>

    متاب<o:p></o:p>

    لقد حاولت أن أكتب اليك<o:p></o:p>


    وأنت قائد مراكب متاب الأيمانية<o:p></o:p>


    فوجدت نفسي مسوقة لإسمك المتألق<o:p></o:p>

    متاب<o:p></o:p>

    فتخيلتك ملاك من هناك من السماء<o:p></o:p>


    يغرد في لحظة غفلة أثناء مسيرنا في هذه الحياة<o:p></o:p>



    الكئيبة والمعقدة<o:p></o:p>



    فقد أهملنا حق الوقت وغفلنا سر الحياة<o:p></o:p>



    ولم نتدبر حكمة الإبتلاء<o:p></o:p>


    ( الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا)<o:p></o:p>



    أجل ... مسوقا آناجي ربي وأبحث عن توبة<o:p></o:p>

    بكلمات<o:p></o:p>

    لعلنا نستطيع أن ننزع يدا من الشيطان<o:p></o:p>


    ونسير مع كتائب الرحمن<o:p></o:p>


    في مواكب متاب الإيمانية<o:p></o:p>


    مواكب المغفرة والرضوان<o:p></o:p>


    هيا إنطلقي وعلى بركة الرحمن<o:p></o:p>


    إلى المجد والعلى<o:p></o:p>



    في منتدانا العظيم<o:p></o:p>


    قلوب تسعى للجنة<o:p></o:p>


    لنفتح كلنا صفحات بيضاء نقية مشرقة<o:p></o:p>


    مع إطلالة عام جديد<o:p></o:p>

    2010م<o:p></o:p>


    لنكتب بقلم ذهبي مبدع ومميز<o:p></o:p>


    في سجل حياتنا الحافل<o:p></o:p>


    صفحات الأخوة الصادقة المؤمنة<o:p></o:p>


    فإن سودت الذنوب كثيرا من الصفحات<o:p></o:p>


    يبدلها الله بالتوبة الصادقة<o:p></o:p>


    حسنات مباركات<o:p></o:p>


    ((وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات ويعلم ما تفعلون))<o:p></o:p>


    متاب<o:p></o:p>

    ما أعظم رقابة الله على عباده<o:p></o:p>


    ((أم يحسبون أنا لا نسمع سرهم ونجواهم بلى<o:p></o:p>


    ورسلنا لديهم يكتبون))<o:p></o:p>



    وما أجزل المثوبة للعاملين التائبين<o:p></o:p>


    ((وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن<o:p></o:p>

    الجنة هي المأوى))<o:p></o:p>


    وما أعظمها من جائزة من رب العالمين<o:p></o:p>


    ((إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل<o:p></o:p>


    الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما))<o:p></o:p>


    إسمعي في النهاية<o:p></o:p>


    (وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم أهتدى)<o:p></o:p>


    نجثوا على الركب ونقول:<o:p></o:p>

    اللهم<o:p></o:p>


    أنت ربنا لا إله إلا أنت خلقتنا ونحن عبيدك<o:p></o:p>


    ونحن على عهدك ووعدك ما إستطعنا<o:p></o:p>


    نعوذ بك من شر ما صنعنا<o:p></o:p>


    نبوءلك بنعمتك علينا ونبوء بذنوبنا<o:p></o:p>


    فإغفر لنا فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت<o:p></o:p>

    اللهم<o:p></o:p>


    إغفر وإرحم أمة محمد مغفرة ورحمة عامة<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>متاب<o:p></o:p>

    هل تحبين أن تكوني ممن تستجاب دعوته<o:p></o:p>


    وتتلألأ صحيفته نورا يوم القيامة؟؟<o:p></o:p>


    طهري قلبك<o:p></o:p>


    وأكثري من قول<o:p></o:p>


    لا إله إلا الله محمد رسول الله<o:p></o:p>


    وإستغفري لذنبك<o:p></o:p>

    و للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات<o:p></o:p>


    الأحياء منهم والأموات<o:p></o:p>


    ولا تكوني من الغافلين<o:p></o:p>


    هل تحبين أن يصلح الله ذريتك؟؟؟<o:p></o:p>


    أكثري من قوله تبارك وتعالى<o:p></o:p>


    (( رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي<o:p></o:p>


    وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي<o:p></o:p>


    في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين))<o:p></o:p>

    متاب<o:p></o:p>

    هل تحبين أن أدلك على قلب كل شيء؟؟<o:p></o:p>


    ((قل آمنت بالله ثم استقم))<o:p></o:p>


    أخوتي الاحبة جميعا<o:p></o:p>


    هيا بنا في رحلة ايمانية مع متاب الخير والعطاء<o:p></o:p>


    تخيل نفسك في مركبة متاب الايمانية<o:p></o:p>


    وأجب على هذه الاسئلة العامة<o:p></o:p>

    ولك الحرية ان تطلق مجموعة من الاسئلة لاخوانك<o:p></o:p>


    وأخواتك وانت تسير معنا في مواكب متاب الايمانية<o:p></o:p>



    في رحلة مع الله في العالمين<o:p></o:p>


    أسئلة عامة<o:p></o:p>

    للمشاركين معنا في مواكب متاب الايمانية<o:p></o:p>

    ملاحظة هامة :<o:p></o:p>

    يتوجب عليك الإجابة على هذه الاسئلة اولا<o:p></o:p>


    وبعد الاجابة أطرح على أخوانك وأخواتك<o:p></o:p>


    ما تحب من أسئلة مواكب متاب الايمانية<o:p></o:p>

    *****<o:p></o:p>

    هل تحافظين/ تحافظ على النوافل صلاة وصياما<o:p></o:p>


    وصدقة؟؟؟<o:p></o:p>


    كم تقرأ يوميا من كتاب الله؟؟؟<o:p></o:p>


    هل تقوم الليل؟؟؟<o:p></o:p>


    ماذا تتمنى من ربك؟؟؟<o:p></o:p>



    في نظرك ما هي الصفات الهامة والأساسية الى :<o:p></o:p>


    الأب والمربي الصالح؟<o:p></o:p>


    الزوج الصالح؟<o:p></o:p>


    الأم الصالحة؟<o:p></o:p>

    الصديق أو الصديقة الصالحة؟<o:p></o:p>



    في هذه الدنيا ماذا تحب وتكره ؟؟؟<o:p></o:p>



    كيف نتصرف عند الآرق والفزع من النوم؟؟<o:p></o:p>



    أجمل ما تحب في الطبيعة؟؟؟<o:p></o:p>



    صحبتك مع القلم والأوراق؟؟؟<o:p></o:p>



    أجمل ما كتبت بقلمك؟؟؟<o:p></o:p>


    ماذا تقول لشباب أهل زماننا الحالي؟؟؟<o:p></o:p>

    عبر/ عبري ببوح قلمك عن<o:p></o:p>

    الظلم<o:p></o:p>

    الخيانة<o:p></o:p>

    الحقد<o:p></o:p>

    العزة<o:p></o:p>

    النخوة<o:p></o:p>

    الكرم<o:p></o:p>


    الغيرة<o:p></o:p>

    الصمت<o:p></o:p>


    النار<o:p></o:p>

    الربيع<o:p></o:p>

    النور<o:p></o:p>


    الظلام<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>
    السقوط من القطار!!!<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>
    غذاء الداعية<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>
    الشيطان<o:p></o:p>



    حسن الأدب<o:p></o:p>


    خطورة الاستعجال<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>التكبر<o:p></o:p>


    التجارب<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>حلاوة المظهر وخداع البصر<o:p></o:p>


    المداراة<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>
    هبوط الهمة<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>
    وأخيرا<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>
    تابعوا أخوتي<o:p></o:p>


    رحلة مواكب متاب الايمانية ففيها كل جديد ومفيد<o:p></o:p>


    طريق التائبين الى الله مع<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>
    متاب<o:p></o:p>

    <o:p></o:p>
    علاجات إيمانية<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>وقفات رحمانية<o:p></o:p>


    همسات دعوية<o:p></o:p>

    <o:p></o:p>
    أسرارفي العمل الصالح<o:p></o:p>


    ضوابط شرعية<o:p></o:p>


    وقفات مع التوبة الصادقة<o:p></o:p>


    إشارات ضوئية<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>موازنات بين الرحمة والقسوة<o:p></o:p>

    أخي الحبيب<o:p></o:p>


    لا تخشى في منهج الصالحين شيئا<o:p></o:p>


    رحم الله والديكم جميعا<o:p></o:p>


    <o:p></o:p>ولا تنسونا من صالح الدعاء<o:p></o:p>


    وحياكم الله في منتدانا<o:p></o:p>


    منتدى قلوب تسعى للجنة<o:p></o:p>

    <o:p></o:p>
    http://im39.gulfup.com/Czqen.jpg

    أنا الذي أهدي الورد من بستان قلبي المجروح
    من المسجد الأقصى المبارك
    ومن تحت شجرة الزيتونة الخضراء وحولها الغنمات ترعى وأمامي قبة الصخرة المشرفة...
    لمن الورد ؟؟؟
    لكل أبناءالأمة الأسلامية و شعب فلسطين
    لكم الورد المعطر بالشوق والحنين
    ومع كل ورده
    اللهم أنصرالاسلام والمسلمين وشعب فلسطين.

  2. #2
    قلب دهب
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    Syria
    المشاركات
    367

    رد: متاب

    موضوع قيم جزاك الله كل خير اخي الفاضل
    اللهم اجعلنا من التوابين واجعلنا من المتطهرين واجعلنا من عبادك الصالحين الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون


  3. #3

    افتراضي رد: متاب

    كم هو جميل أن أرى اسمي منور من جديد بمنتداكم

    أخي الكريم وأستاذي جزاك الله خيرا

    ودمت نورا نهتدي به

    وجعل الله مسعاك للخير

    تحياتي لشخصك الكريمrrrr[1].gif

  4. #4
    مراقبة الصورة الرمزية ينبوع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    Algeria
    المشاركات
    8,503

    افتراضي رد: متاب

    سابدأمن جديد

    أول ما دخلت رأيت متاب !!!
    سأبدأ من جديد .
    ما اروع أن تكون لدينا القدرة على العودة!!
    مرحباً بك من جديد .
    لندع كل المكدرات جانباً .
    و :




    أستغفر الله العظيم وأتوب إليه

  5. #5
    قلب دهب
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    Syria
    المشاركات
    367

    رد: متاب

    هلا والله وحي الله
    اختي متاب
    نورتي والله
    رددت لي روحي
    اهلا اختي
    اهلا باحلى اخت اعطانيها ربي
    اهلين بالنور
    اهلين بضي العيون
    اهلين بالمتاب



  6. #6

    افتراضي رد: متاب

    أنا أول المشاركين

    في


    رحلة مواكب متاب الايمانية<?XML:NAMESPACE PREFIX = O /><O:P></O:P>

    *****<O:P></O:P>

    هل تحافظين/ تحافظ على النوافل صلاة وصياما<O:P></O:P>


    وصدقة؟؟؟

    الحمد لله رب العالمين

    بصراحة

    أنا من المقصرين

    هذه الايام غالبا ما أتكاسل عن إتمام

    النوافل وصيام الاثنين والخميس

    <O:P></O:P>

    كم تقرأ يوميا من كتاب الله؟؟؟


    غالبا جزء واحد يوميا



    هل تقوم الليل؟؟؟


    الحمد لله ......هذا من فضل ربي<O:P></O:P>



    ماذا تتمنى من ربك؟؟؟


    أن لا أخرج من هذه الدنيا إلا وهو راض عني




    في نظرك ما هي الصفات الهامة والأساسية الى :<O:P></O:P>


    الأب والمربي الصالح؟


    أن يكون قدوة حسنه لمن حوله

    متمسكا في كتاب الله

    ملتزما في سنة رسول الله

    وان يعامل من حوله كما يحب ان يعاملوه

    بالعدل فإذا لم يسعهم العدل

    فبالإحسان



    الزوج الصالح؟


    يجب ان يكون صاحب قلب كبير

    حريص جدا على زوجته

    محبا لزوجته واولاده

    هين لينا مع أهل بيته

    يتقن فن التعامل مع زوجته وأولاده

    دائم الدعاء لهم في

    وان يكون خيره لأهله اولا

    وان يكون راعيا رفيقا بالغنمات

    الأم الصالحة؟

    نعم الآم الصالحة

    لله درك الجنة تحت أقدامك

    ما أروع الام الصالحة للبيت الصالح

    فهي عنوان كل فلاح وصلاح في الدنيا

    وهي مدرسة للجميع

    اللهم أحفظهم لما تحب وترضى


    الصديق أو الصديقة الصالحة؟

    الصديق عند الضيق

    وهو مرآة صديقه

    فأنظر من تصادق

    الصديق الحقيقي

    كنز لا يقدر بثمن<O:P></O:P>


    في هذه الدنيا ماذا تحب وتكره ؟؟؟

    الاخلاص والامانة والبراءة والطيبة

    صاحب القلب الاسود

    الحقد

    الحسد

    الخيانة<O:P></O:P>




    كيف نتصرف عند الآرق والفزع من النوم؟؟

    قرأة القران الكريم

    المأثورات

    حسن التوكل على الله

    والانشغال في قيام الليل


    أجمل ما تحب في الطبيعة؟؟؟

    صوت العصافير

    وخرير الماء

    ومنظر الفراشات وهي تحوم حول الزهور

    والسخلة وهي ترضع من أمها

    والشجر وهو يتراقص في يوم الربيع

    والثلج لحظة نزوله يكسو الارض طهرا

    والقمر ليلة البدر في الصيف




    صحبتك مع القلم والأوراق؟؟؟

    ولدت وعيني على الكتاب

    وقبل أن أتعلم مسك المعلقة

    كتبت بالقلم

    هما جزء من روحي وحياتي

    اسامة والقلم والكتاب

    <O:P></O:P>




    أجمل ما كتبت بقلمك؟؟؟

    من أجمل ما كتبت للشهيد البطل

    سعيد صيام

    يوم استشهاده

    <O:P>
    الله اكبر................. الى جنات الخلد يا سعيد صيام.


    الله اكبر.........حسبوه نارا


    تحرق..............انه والله نورا يضيء.


    الله اكبر...............وعي قليه


    القران..................وحمله بصدره بايمان.


    الله اكبر............... بهر الابصار

    بصلابته.............واضاء البصائر بجهاده.


    الله اكبر................انت اكبر من

    الذكرى...............الى جنات الخلد يا سعيد.


    الله اكبر............الله اكبر..........كان قلبه

    مصدر المقاومة والصمود والجهاد.


    الله اكبر............الله اكبر............اصبح

    دماؤه وابنه واخيه............غذاؤها.

    كنت للحق عدة

    وقواما..........................كنت للدين هاديا

    واماما.

    كنت للناس خادما

    ورفيقا.........................وتابى عفة النفس

    ان تذوق حراما.

    انت بالدم الطهور

    صبيبا.........................قدست غاية

    وعشت صياما.


    شق طريقه في وسط الصخور وحول الاشواك

    بين دمار شامل ونار محرقة مدمرة من كل

    جانب.................شق طريقه الى الزهور

    وقاد السفينة وسط العواصف والانواء فما

    اصطدمت ولا تحطمت بل اجتازت العقبات وذلل

    كل عسير وسار امينا مخلصا لله رب العالمين.

    سار بثبات ولم يغير او يبدل ...........سار

    بصدق وصدق ربه..........سار ليرضي ربه

    من نجاح الى نجاح حتى شاع في كل قطاع


    غزة الامن والامان لقد كان سعيد صيام

    طاقة.بشرية حبارة.


    طاقة روحية اضاءت كل قلب

    مظلم.................واشعل نور الايمان في

    نفس كل مؤمن............وهونت كل تضحية

    في نفوس المومنين.


    طاقة مؤمنة بالله بددت كثيرا من الاوهام

    وجددت معالم الصمود والجهاد والمقاومة.

    طاقة علمية واكاديمية.........كونت مدرسة

    امنية ...........وخرجت تلاميذها وتركت تراثا

    للمقاومة خالدا.

    طاقة عاطفية فياضة جياشة مرهفة الاحساس

    رقيقة الشعور فكان يحس بالام اخوانه واهله .



    طاقة ضخمة من الحكمة والكياسة وعبقرية فذة

    في فن القيادة والسياسة.

    طاقة يشهد الله اولا ........

    بشهادته................ويشهد بها جنود وابطال

    قطاع غزة العزة ويزكيها مئات الالوف.

    لا نقول الا ما يرضي ربنا " انا لله وانا اليه

    راجعون".

    مات شهيد وابنه شهيدا واخوه

    شهيدا...................هنيئا الى ال صيام والى

    بلدة الجورة والى قطاع غزة والى الشعب

    الفلسطيني....................شهيدا مع الانبياء

    والشهداء والصديقين

    والصالحين................ شهيدا مع كوكبة

    الابطال..................ليلحق مع اهله واخوانه

    رسول الله محمد واصحابه............الى جنات

    الخلد يا سعيد.

    مات شهيدا........................ليضيء لنا

    درب الحرية والعزة والنصر.


    فدربنا درب الشهداء مخضبا بالدماء مرصوص

    بجماجم العظماء......... لا نلتفت فيه الى هنا

    او هناك وعلينا ان نتطلع الى

    السماء..............سماء قطاع

    غزة................مكتوب

    عليها............وكان حقا علينا نصر

    المؤممنين
    رحم الله شهيدنا...............فلقد كان قائد قلما

    يجود زماننا بمثلة.............لم يمت سعيد

    صيام بل حي عند ربه وحي في قلوب

    احبابه..........وحي بجهاده

    واخلاصه..................ولقد كتب ال صيام

    بدمائهم صفحة من المجد والفخار ردت الينا

    عزنا ومجدنا..........واكدت ان الاسلام هو

    الاسلام يصنع الرجال ويقدم الابطال في اشد

    الاوقات والازمات.....................ولو لم

    يكن لنا الا سعيد صيام..................لكان

    فخرا ولطاولنا به قمم

    الجبال.....................رحمك الله يا

    سعيد ....................رحمك الله يا شهيد وابا

    الشهيد واخ الشهيد.

    نسال الله ان يوفقنا الى بعض ما وفق

    اليه.................وان يجزيه عنا وعن

    الاسلام والمسلمين خير ما يجزى به القادة

    الابطال والائمة الراشدين والهداة المرشدين

    وان يرزقنا مثله الشهادة وان يحشرنا واياه

    يوم القيامة مع النبين

    والصديقين ........................والله

    اكبر.................الله اكبر ...........يا حملة

    المشاعل والنور.............يا حماة الاسلام

    وسط العواصف والدمار والدماء

    والاشلاء........................ هذا هو

    المنهج..............فاسلكوه.

    <!-- / message -->



    </O:P>

    ماذا تقول لشباب أهل زماننا الحالي؟؟؟

    <O:P>اعتصموا بكتاب الله</O:P>
    <O:P></O:P>
    <O:P>وتمسكوا بسنة رسول الله</O:P>
    <O:P></O:P>
    <O:P>اعتزوا بالاسلام</O:P>
    <O:P></O:P>
    <O:P>وفروا الى الله ورسوله</O:P>
    <O:P></O:P>
    <O:P>الفوز والفلاح والنجاح</O:P>

    بالصلاة

    عبر/ عبري ببوح قلمك عن<O:P></O:P>

    الظلم

    ظلمات

    يا ظالم لك يوم عسير؟؟؟

    وإذا دعتك قدرتك على ظلم الناس

    فتذكر قدرة الله عليك


    الخيانة

    خسة وندامة

    تخيل نفسك امام اولادك وزوجتك واحبابك

    وانت مطىءطىء الرأس!!!

    موفق عصيب!!!


    الحقد

    لله در الحسد ما اعدله

    بدأ بصاحبه فقتله

    الحقد كالنار

    إذا لم تجد شيئا تأكله أكلت نفسها

    حتى تموت


    العزة

    لله ولروله وللمؤمنين<O:P></O:P>


    النخوة

    من شيم الابطال والرجال الصادقين<O:P></O:P>


    الكرم

    عزة للنفس ومكانة عظيمة بين الناس<O:P></O:P>

    والكريم حبيب الرحمن


    الغيرة

    رجل بلا غيره

    خنزير حقير


    الصمت

    نعم معادن الرجال<O:P></O:P>



    النار

    من جنود الله الفتاكة

    للعاصين والمعاندين والجاحدين


    الربيع

    أجمل آيات الرحمن في الارض<O:P></O:P>

    سبحان الله العظيم

    النور

    هو الحق بعينه



    الظلام

    هو الباطل<O:P></O:P>



    <O:P></O:P>
    السقوط من القطار!!!

    كالسقوط في المستنقعات

    والوديان

    حيث القاذورات والمستقذرات<O:P></O:P>



    <O:P></O:P>
    غذاء الداعية

    كتاب الله

    وسنة رسوله الكريم

    ومنهج السلف الصالح<O:P></O:P>



    <O:P></O:P>
    الشيطان

    هو عدو لدود

    <O:P>فتخذوه عدوا</O:P>




    حسن الأدب

    نعمة من الله

    على عباده الصالحين

    وافضل سلاح للمؤمنين<O:P></O:P>



    خطورة الاستعجال

    من أسباب الهزيمة والتأخر والتقهقر<O:P></O:P>



    <O:P></O:P>التكبر

    سببا لخلود ابليس لعنه الله

    في نار جهنم

    وطرده من رحمة الله

    ومن أخطر امراض الآدمي

    أنه كالسرطان الخبيث


    التجارب

    نعمة وسعادة لمن يمتلكها

    وعند كبر السن يقال

    تحت كل شيبة تجربة

    مدرسة عظيمة للحكماء



    <O:P></O:P>حلاوة المظهر وخداع البصر

    بعر

    لا شيء

    لا وزن له ولا قيمة فيه<O:P></O:P>



    المداراة

    سلاح العقلاء والحكماء

    إذا كبر ابنك خاويه

    (اي اتخذه صديقا)



    <O:P></O:P>
    هبوط الهمة

    الفشل

    اليأس

    من أسلحة الشيطان<O:P></O:P>
    http://im39.gulfup.com/Czqen.jpg

    أنا الذي أهدي الورد من بستان قلبي المجروح
    من المسجد الأقصى المبارك
    ومن تحت شجرة الزيتونة الخضراء وحولها الغنمات ترعى وأمامي قبة الصخرة المشرفة...
    لمن الورد ؟؟؟
    لكل أبناءالأمة الأسلامية و شعب فلسطين
    لكم الورد المعطر بالشوق والحنين
    ومع كل ورده
    اللهم أنصرالاسلام والمسلمين وشعب فلسطين.

  7. #7

    افتراضي رد: متاب

    أسئلة اضافية : اسامة حافظ صندوقة

    في المشاركة مع

    رحلة مواكب متاب الايمانية

    طريق التائبين الى الله مع<?XML:NAMESPACE PREFIX = O /><O:P></O:P>


    <O:P></O:P>
    متاب


    ملاحظة هامة :

    هذه أسئلة إضافية زيادة

    الاصل الاجابة على الاسئلة الاساسية

    وهذه زيادة في المشاركة لمن يحب الاجابة

    عليها حسب رغبتك

    الاسئلة الاضافية

    ما هو أفضل دعاء للتائبين؟؟؟

    هل يشترط مع التوبة الصدقة؟؟؟

    أيهما أفضل الدعاء على الظالم

    أم الدعاء له؟؟؟

    ما هو رأيك؟؟؟

    أقترح بعض الاقتراحات على

    رحلة مواكب متاب الايمانية

    أتمنى من الجميع المشاركة

    أخوتي الاحبة جميعا

    حياكم الله

    من يحب المشاركة

    فأهلا وسهلا

    يتوجب عليك اولا

    الاجابة على الاسئلة الاساسية للرحلة

    وللراغبين الاجابة على الاسئلة الاضافية

    لا تنسى في نهاية مشاركتك

    ان تطرح بعض الاسئلة الاضافية للرحلة

    اتمنى لكم رحلة سعيدة
    http://im39.gulfup.com/Czqen.jpg

    أنا الذي أهدي الورد من بستان قلبي المجروح
    من المسجد الأقصى المبارك
    ومن تحت شجرة الزيتونة الخضراء وحولها الغنمات ترعى وأمامي قبة الصخرة المشرفة...
    لمن الورد ؟؟؟
    لكل أبناءالأمة الأسلامية و شعب فلسطين
    لكم الورد المعطر بالشوق والحنين
    ومع كل ورده
    اللهم أنصرالاسلام والمسلمين وشعب فلسطين.

  8. #8

    افتراضي رد: متاب

    إذا سمح لي أستاذي أن اكون الأولى في
    رحلة مواكب متاب الايمانية<?XML:NAMESPACE PREFIX = O /><O:P></O:P>

    هذا لأنني جاوبت على الاسئلة القديمة قبلاً

    الاسئلة الاضافية

    ما هو أفضل دعاء للتائبين؟؟؟

    لكل إنسان توبته تختلف عن الاخر
    وهذا اجتهادي...
    اللهم إني أستغفرك من كل فريضة
    أوجبتَها عليّ في الليل أوالنهار
    تركتُها خطأً أو عمدا
    أو نسياناً أو جهلا
    وأستغفرك من كل سنة من سنن
    خاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلم
    تركتُها غفلةً أو سهوا
    أو نسياناً أو تهاوناً أو جهلا...
    أستغفرالله وأتوب
    إليه
    مما يكرهه الله
    قولاً أوفعلا
    باطناً أوظاهرا
    أستغفرالله
    وأتوب إليه


    يا رب : إذا أعطيتني مالاً لا تأخذ سعادتي .. وإذا أعطيتني قوةً
    لا
    تأخذ عقلي ..
    وإذا أعطيتني نجاحاً لا تأخذ تواضعي .. وإذا أعطيتني
    تواضعاً
    لا تأخذ اعتزازي بكرامتي

    يارب : لا تدعني أصاب بالغرور إذا نجحت .. و لا أصاب باليأس
    إذا
    فشلت.
    بل ذكرني دائماً بأن الفشل هو التجارب التي تسبق
    النجاح


    يا رب : علمني أن التسامح هو أكبر مراتب القوة .. وأن حب
    الانتقام هو
    أول مظاهر الضعف

    يارب : إذا جردتني من المال اترك لي الأمل .. وإذا جردتني من
    النجاح
    اترك لي قوة العناد حتى أتغلب على الفشل .. وإذا جردتني
    من نعمة
    الصحة اترك لي نعمة الإيمان

    يا رب : إذا أسأت إلى الناس أعطني شجاعة الإعتذار .. وإذا
    أساءالناس إلىّ أعطني شجاعة العفو والغفران

    يا رب : علمني أن أحب الناس كما أحب نفسي .. وعلمني أن
    أحاسب
    نفسي
    كما أحاسب الناس

    يا رب : ساعدني على أن أقول الحق في وجه الأقوياء
    وساعدني
    على ألا
    أقول الباطل لأكسب تصفيق الضعفاء

    اللهم
    آمين ..




    هل يشترط مع التوبة الصدقة؟؟؟

    لاأعلم.... ولكن يستحسن

    أيهما أفضل الدعاء على الظالم

    أم الدعاء له؟؟؟

    أكيد الدعاء له

    وسؤالي


    ماهو الفرق بين الزكاة والصدقة؟؟؟

    ماموقف المرأة من الدعوة إلى الله .؟؟؟؟

  9. #9

    افتراضي رد: متاب

    رحلة مواكب متاب الايمانية<?XML:NAMESPACE PREFIX = O /><O:P></O:P>
    ???????????????

  10. #10

    افتراضي رد: متاب

    ماهو الفرق بين الزكاة والصدقة؟؟؟

    ماموقف المرأة من الدعوة إلى الله .؟؟؟؟
    الحمد لله

    والصلاة والسلام على رسول الله

    أشكرك متاب على هذا السؤال الهام جدا

    حتى يتعرف المسلم الفرق بينهما

    ما هو الفرق بين الصدقة والزكاة؟؟؟


    الزكاة

    لغة : النماء والريع والبركة والتطهير .

    انظر : " لسان العرب " (14 / 358 ) ، "

    فتح القدير " ( 2 / 399 ) .

    الصدقة

    لغة : مأخوذة من الصدق ؛ إذ هي دليل على

    صدق مخرجها في إيمانه .

    انظر : " فتح القدير " ( 2 / 399 ) .

    وأما تعريفها شرعا :

    فالزكاة : هي التعبد لله عز وجل بإعطاء ما

    أوجبه (فرض) من أنواع الزكوات إلى

    مستحقيها على حسب ما بينه الشرع .

    والصدقة : هي التعبد لله بالإنفاق من المال من

    غير إيجاب (سنة) من الشرع ، وقد تطلق

    الصدقة على الزكاة الواجبة .

    وأما الفرق بين الزكاة والصدقة فكما يلي :

    1. الزكاة أوجبها الإسلام في أشياء معينة

    وهي : الذهب والفضة والزروع والثمار

    وعروض التجارة وبهيمة الأنعام وهي الأبل

    والبقر والغنم .

    وأما الصدقة : فلا تجب في شيء معين بل بما

    يجود به الإنسان من غير تحديد .


    2. الزكاة : يشترط لها شروط مثل الحول

    والنصاب . ولها مقدار محدد في المال .

    وأما الصدقة : فلا يشترط لها شروط ، فتعطى

    في أي وقت وعلى أي مقدار .

    3. الزكاة : أوجب الله أن تعطى لأصناف معينة

    فلا يجوز أن تعطى لغيرهم ، وهم المذكورون

    في قوله تعالى :

    { إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين

    عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين

    وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله

    والله عليم حكيم }

    التوبة / 60 .

    وأما الصدقة : فيجوز أن تعطى لمن ذكروا في

    آية الزكاة ولغيرهم .


    4. من مات وعليه زكاة فيجب على ورثته أن

    يخرجوها من ماله وتقدم على الوصية

    والورثة .

    وأما الصدقة : فلا يجب فيها شيء من ذلك .

    5. مانع الزكاة يعذب كما جاء في الحديث الذي

    رواه مسلم في صحيحه ( 987 ) عن أبي

    هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله

    صلى الله عليه وسلم : " ما من صاحب كنز لا

    يؤدي زكاته إلا أحمي عليه في نار جهنم

    فيجعل صفائح فيكوى بها جنباه وجبينه حتى

    يحكم الله بين عباده في يوم كان مقداره

    خمسين ألف سنة ثم يرى سبيله إما إلى الجنة

    وإما إلى النار ، وما من صاحب إبل لا يؤدي

    زكاتها إلا بطح لها بقاع قرقر كأوفر ما كانت

    تستن عليه كلما مضى عليه أخراها ردت عليه

    أولاها حتى يحكم الله بين عباده في يوم كان

    مقداره خمسين ألف سنة ثم يرى سبيله إما إلى

    الجنة وإما إلى النار ،وما من صاحب غنم لا

    يؤدي زكاتها إلا بطح لها بقاع قرقر كأوفر ما

    كانت فتطأه بأظلافها وتنطحه بقرونها ليس

    فيها عقصاء ولا جلحاء كلما مضى عليه

    أخراها ردت عليه أولاها حتى يحكم الله بين

    عباده في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة

    مما تعدون ثم يرى سبيله إما إلى الجنة وإما

    إلى النار …" .


    وأما الصدقة : فلا يعذب تاركها .


    6. الزكاة : على المذاهب الأربعة لا يجوز

    إعطاؤها للأصول والفروع والأصول هم الأم

    والأب والأجداد والجدات ، والفروع هم الأولاد

    وأولادهم .


    وأما الصدقة : فيجوز أن تعطى للفروع

    والأصول .


    7. الزكاة : لا يجوز إعطاؤها لغني ولا لقوي

    مكتسب .


    عن عبيد الله بن عدي قال : أخبرني رجلان

    أنهما أتيا النبي صلى الله عليه وسلم في حجة

    الوداع وهو يقسم الصدقة فسألاه منها فرفع

    فيهما البصر وخفضه فرآنا جلدين فقال

    : " إن شئتما أعطيتكما ولا حظ فيها لغني ولا

    لقوي مكتسب " . رواه أبو داود ( 1633 )

    والنسائي ( 2598 ) . والحديث : صححه الإمام أحمد وغيره .


    انظر : " تلخيص الحبير " ( 3 / 108 ) .


    وأما الصدقة : فيجوز إعطاؤها للغني والقوي

    المكتسب .


    8. الأفضل في الزكاة أن تؤخذ من أغنياء البلد

    فترد على فقرائهم . بل ذهب كثير من أهل العلم

    أنه لا يجوز نقلها إلى بلد آخر إلا لمصلحة .

    وأما الصدقة : فتصرف إلى القريب والبعيد .


    9. الزكاة : لا يجوز إعطاؤها للكفار

    والمشركين .

    وأما الصدقة : فيجوز إعطاؤها للكفار


    والمشركين .


    كما قال الله تعالى : { ويطعمون الطعام على

    حبه مسكينا ويتيما وأسيرا } الإنسان / 8 ،

    قال القرطبي : والأسير في دار الإسلام لا يكون

    إلا مشركاً .
    10. لا يجوز للمسلم أن يعطي الزكاة لزوجته ،

    وقد نقل ابن المنذر الإجماع على ذلك .


    وأما الصدقة : فيجوز أن تعطى للزوجة .


    هذه بعض الفوارق بين الزكاة والصدقة .


    وتطلق الصدقة على جميع أعمال البر ، قال

    البخاري رحمه الله في صحيحه : باب كل

    معروف صدقة ، ثم روى بسنده عن جابر بن

    عبد الله رضي الله عنهما أن النبي صلى الله

    عليه وسلم قال : ( كل معروف صدقة ) .


    قال ابن بطال : دل هذا الحديث على أن كل

    شيء يفعله المرء أو يقوله من الخير يكتب له

    به صدقة .


    وقال النووي : قوله صلى الله عليه وسلم :

    ( كل معروف صدقة ) أي : له حكمها في

    الثواب .


    والله أعلم .

    تابعونا يرحمكم الله

    http://im39.gulfup.com/Czqen.jpg

    أنا الذي أهدي الورد من بستان قلبي المجروح
    من المسجد الأقصى المبارك
    ومن تحت شجرة الزيتونة الخضراء وحولها الغنمات ترعى وأمامي قبة الصخرة المشرفة...
    لمن الورد ؟؟؟
    لكل أبناءالأمة الأسلامية و شعب فلسطين
    لكم الورد المعطر بالشوق والحنين
    ومع كل ورده
    اللهم أنصرالاسلام والمسلمين وشعب فلسطين.

  11. #11

    افتراضي رد: متاب

    بارك الله بعطاءك
    وجزاك عنا الخير الكثير
    زادت معلوماتي بفضل الله وعلمك
    تحياتي

    رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ

    رحمة الله عليك ياأبي*

    نتوآصَلُ بـ " القلوبِ " وإن أبعدَتنآ الدروب ،ونحيآ بـ " الدعآءِ " وإن صَعُبَ اللقآء ،

    اللهم اجعلنا من الذين "إذا أحسنوا استبشروا ، و إذا اساءوا استغفروا"...
    اللهّم سُرَّ خواطِرنا بخبر جَميل ،
    و عافِي كل مريضّ ،
    و ارحْم كل مَيت ،
    و اشّرح صدوُرنا ،
    إنك عَلى كل شَيء قدِير

  12. #12

    افتراضي رد: متاب

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة matab1 مشاهدة المشاركة
    رحلة مواكب متاب الايمانية<?XML:NAMESPACE PREFIX = O /><O:P></O:P>

    ???????????????



    هذه دعوة للاخوة الاعضاء جميعا

    هيا ننطلق في

    رحلة متاب الايمانية

    وليشارك كل واحد منا

    في هذه الرحلة

    انها فرصة

    ليبوح قلمك بما يجود من الخير

    والباب مفتوح على مصرعيه للجميع

    تفضل وشارك

    وأجب عن أسئلة الرحلة الايمانية

    بأسلوبك الخاص

    ودرب نفسك

    على النقاش والمحاورة

    فرحلة متاب الايمانية

    فرصة حقيقية للمشاركة

    لن تخسر شيئا

    حاول لعل النجاح يكون حليفك

    فخطوة الف ميل تبداء

    برحلة متاب الايمانية

    لا تحرمونا من مشاركاتكم وتفاعلكم معنا

    جزاكم الله خيرا
    http://im39.gulfup.com/Czqen.jpg

    أنا الذي أهدي الورد من بستان قلبي المجروح
    من المسجد الأقصى المبارك
    ومن تحت شجرة الزيتونة الخضراء وحولها الغنمات ترعى وأمامي قبة الصخرة المشرفة...
    لمن الورد ؟؟؟
    لكل أبناءالأمة الأسلامية و شعب فلسطين
    لكم الورد المعطر بالشوق والحنين
    ومع كل ورده
    اللهم أنصرالاسلام والمسلمين وشعب فلسطين.

  13. #13

    افتراضي رد: متاب

    ماموقف المرأة من الدعوة إلى الله .؟؟؟؟

    عندما نذكر المسلمة عموما

    فتاة كانت أم أمرآة

    نتذكر سيدتنا الفاضلة وأم المؤمنين

    خديجة رضي الله عنها

    ونتذكر

    السيدة عائشة رضي الله عنها

    وامهات المؤمنين رضي الله عنهم

    وبنت رسول الله صلى الله عليه وسلم

    فاطمة الزهراء

    صلوات ربي عليكم آل البيت مطهرين

    ونتذكر

    الصحابيات الماجدات رضي الله عنهم أجمعين

    كوكبة من المسلمات الصالحات

    عابدات

    ذاكرات

    مجاهدات

    أدوا الامانة بصدق واخلاص

    جزاهم الله عنا كل خير

    أخبروني

    من هي المسلمة

    أمي وأمك

    أختي وخالتي وعمتي وجدتي

    زوجتي

    أبنتي

    أنهم حقا نصف المجتمع الاسلامي

    هم مثلنا وعليهم أمانة التبليغ

    والمرآة

    هي كالرجل

    عليها الدعوة إلى الله

    والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

    لأن النصوص من القرآن الكريم والسنة المطهرة

    تدل على ذلك

    وكلام أهل العلم من السلف الصالح

    واضح وصريح في ذلك

    فعليها أن تدعوا إلى الله

    وتأمر بالمعروف

    وتنهي عن المنكر

    بالآداب الشرعية التي تُطلب من الرجل

    وعليها مع ذلك

    أن لا يثنيها عن الدعوة إلى الله

    الجزع

    وقلة الصبر

    وعلى قدر المشقة يكون الآجر العظيم

    وأن تتحمل في سبيل الله

    أحتقار بعض الناس لها

    أو سبهم لها أو سخريتهم بها

    بل عليها أن تتحمل وتصبر

    ولو رأت من الناس ما يُعتبر نوعاً من

    السخرية

    والإستهزاء

    والانتقاد

    ثم عليها أن ترعى أمرأ أخر

    وهو أن تكون مثالاً للعفة

    والحجاب عن الرجال الأجانب

    وتبتعد عن الإختلاط

    بل تكون دعوتها مع العناية بالتحفظ من كل ما يُنكر عليها

    فإن دعت الرجال دعتهم وهي متحجبة

    بدون خلوة بأحد منهم

    وإن دعت النساء دعتهن بحكمة

    وأن تكون نزيهة في أخلاقها وسيرتها حتى لا يُعترض عليها

    ويقلن لماذا ما بدأت بنفسها

    وعليها أن تبتعد عن اللباس الذي قد تفتن الناس به

    وأن تكون بعيدة عن كل أسباب الفتنة

    من إظهار المحاسن

    وخضوع في الكلام مما يُنكر عليها

    بل تكون العناية بالدعوة إلى الله

    على وجه لا يضر دينها ولا يضر سمعتها

    وعليها الاعتناء التام في أطفالها

    وزوجها

    وأخواتها

    وأقاربها

    وجيرانها

    وصديقاتها

    الاخت الداعية أذا كانت نشيطة

    تحدث أثرا طيبا في من حولها

    والقصص على ذلك كثيرة جدا

    وصفات الاخوات الداعيات الى الله

    مشرقة متوهجة بنور الله

    جزى الله عنا وعن عموم المسلمين

    كل داعية الى الله

    وأسأل الله لهن الفردوس الاعلى


    سؤالي :

    ما هو أثر مشاركة المسلمة

    في الشبكة العنكبوتية في تعاملها مع

    الرجال؟؟؟

    وهل هنالك شروط ملزمة لها في المشاركة؟؟؟

    تحياتي والسلام

    http://im39.gulfup.com/Czqen.jpg

    أنا الذي أهدي الورد من بستان قلبي المجروح
    من المسجد الأقصى المبارك
    ومن تحت شجرة الزيتونة الخضراء وحولها الغنمات ترعى وأمامي قبة الصخرة المشرفة...
    لمن الورد ؟؟؟
    لكل أبناءالأمة الأسلامية و شعب فلسطين
    لكم الورد المعطر بالشوق والحنين
    ومع كل ورده
    اللهم أنصرالاسلام والمسلمين وشعب فلسطين.

  14. #14

    افتراضي رد: متاب

    الحمد لله ربي العالمين


    رحلة مواكب متاب الايمانية مستمرة

    جزاك الله خيرا

    أستاذي أسامة

    فأتمنى من الجميع حضورها

    لتعم الفائدة

    هذا ماوجدت عن الاخت الداعية
    فارجوا أن تقبله مني


    ففي عصور الإسلام الفاضلة اشتهرت صحابيات وتابعيات ونساء فقيهات عالمات وأديبات وشاعرات حملن لواء الدعوة والعلم وانطلقن ينشرنه في أرجاء المعمورة فانتفع بعلمهن الكثير، فكانوا أقماراً وشموساً في سماء الإسلام الساطعة. واستكمالاً للمسيرة الدعوية، نقدم للأخت المسلمة الداعية لمحات يسيرة فيما يجب أن تكون عليه لتنجح دعوتها إلى الله.

    1 - الداعية الناجحة: تأتلف مع البعيدة وتربي القريبة وتداوي القلوب، قال الشاعر:

    احرص على حفظ القلوب من الأذى *** فرجوعها بعد التنافر يصعب

    إن القــلوب إذا تنـافر ودهــا *** مـثل الزجــاجـة كسرهـا لا يشعب

    2 - الداعية الناجحة: تظن كل واحدة من أخواتها بأنها أحب أخت لديها عند لقائها بها، قال تعالى: {وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي} [طه:39].

    3 - الداعية الناجحة: عرفت الحق فعرفت أهله، وإن لم تصورهم الأفلام، أو تمدحهم الأقلام، قال تعالى: {تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ} [الفتح:29].

    4 - الداعية الناجحة: إذا قرعت فقيرةٌ بابها ذكرتها بفقرها إلى الله عز وجل، فأحسنت إليها، قال الله تعالى: {يَاأَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمْ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ} [فاطر:15].

    5 - الداعية الناجحة: تعلم أنها بأخواتها، فإن لم تكن بهن فلن تكون بغيرهن، قال تعالى: {سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ وَنَجْعَلُ لَكُمَا سُلْطَانًا} [القصص:35].

    6 - الداعية الناجحة: لا تنتظر المدح في عملها من أحد؛ إنما تنظر هل يصلح للآخرة أم لا يصلح؟

    7 - الداعية الناجحة: إذا رأت أختاً مفتونة لا تسخر منها، فإن للقدر كرات قال تعالى: {وَلَوْلَا أَنْ ثَبَّتْنَاكَ لَقَدْ كِدْتَ تَرْكَنُ إِلَيْهِمْ شَيْئًا قَلِيلًا} [الإسراء:79]، وليكن شعارك: (( يا مقلب القلوب، ثبت قلبي على دينك)) .

    8 - الداعية الناجحة: ترعى بنات الدعاة الكبار الذين أوقفوا وقتهم كله للدعوة، والجهاد في سبيل الله، بعيداً عن الأهل والبيت قال تعالى: {وَإِذْ غَدَوْتَ مِنْ أَهْلِكَ تُبَوِّئُ الْمُؤْمِنِينَ مَقَاعِدَ لِلْقِتَالِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} [آل عمران:121] وفي الحديث: «من خلف غازياً في أهله بخير فقد غزا» .

    9 - الداعية الناجحة: تجعل من بيتها مشغلاً صغيراً تنفع به الدعوة، والمحتاجين، كأم المساكين ( زينب ) رضي الله عنها.

    10 - الداعية الناجحة: تعطي حق زوجها، كما لا تنسى حق دعوتها حتى تكون من صويحبات خديجة رضي الله عنها، قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم: «صدقتني إذ كذبني الناس، وآوتني إذ طردني الناس، وواستني بنفسها ومالها، ورزقني الله منها الولد، ولم يبدلني الله خيراً منها».

    11 - الداعية الناجحة: مصباح خير وهدى في دروب التائهين.. تحرق نفسها في سبيل الله... «لأن يهدي الله بك رجلاً خير لك من حمر النعم» .

    12 - الداعية الناجحة: تعلم أن مناهجها على ورق إن لم تحيها بروحها وحسها وضميرها وصدقها وسلوكها وجهدها المتواصل.

    13 - الداعية الناجحة: لا تهدأ من التفكير في مشاريع الخير التي تنفع المسلمين في الداخل والخارج.. أعمالها تظل إخوانها في كل مكان {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [الحج:77].

    14 - الداعية الناجحة: تنقل الأخوات من الكون إلى مكونه، فلا تكون كبندول الساعة، المكان الذي انطلق منه عاد فيه.. بل تشعر دائماً أنها وأخواتها في تقدم إلى الله {لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ} [المدثر:37].

    15 - الداعية الناجحة: تشارك بقلمها في الجرائد والمجلات الإسلامية والمنتديات، تشترك فيها وتقوم على إهدائها للأخوات وإرشادهن إلى أهم الموضوعات. والمقال القصير المقروء خير من الطويل الذي لا يقرأ «أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قلَّ» .

    16 - الداعية الناجحة: تحقق العلم على أرض الواقع، كان خلق الرسول الكريم القرآن، فهي تعلم أن العلم بلا عمل كالشجر بلا ثمر.

    17 - الداعية الناجحة: تبحث عن الوسائل الجديدة والمشوقة في تبليغ دعوتها، ولكن في حدود الشرع وسيأتي الزمن الذي تسود فيه التقنية والمرئيات على الكتب والمؤلفات في اكتساب المعلومات {وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ} [النحل:8].

    18 - الداعية الناجحة: لها مفكرة تدون فيها ما يعرض لها من فوائد في كل زمان ومكان «كل علم ليس في قرطاس ضاع» .

    19 - الداعية الناجحة: تعرف في أخواتها النشاط وأوقات الفترة فتعطي كل وقت حقه، فللنشاط إقبال تستغل، وللفترة إدبار تترفق بهن ( لكل عمل شرة ولكل شرة فترة ).

    20 - الداعية الناجحة: غنية بالدعوة فلا تصرح ولا تلمح بأنها محتاجة لأحد لقوله تعالى: {يَحْسَبُهُمْ الْجَاهِلُ أَغْنِيَاءَ مِنْ التَّعَفُّفِ تَعْرِفُهُمْ بِسِيمَاهُمْ لَا يَسْأَلُونَ النَّاسَ إِلْحَافًا} [البقرة:273].

    21 - الداعية الناجحة: تعلم أن المال قوة فلا تسرف طلباتها لكماليات المنزل قال تعالى: وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا [الفرقان:67]، وتسخر المال في خدمة الإسلام والمسلمين.

    22 - الداعية الناجحة: تمارس الدعاء للناس، وليس الدعاء عليهم، لأن القلوب الكبيرة قليلة كما في قوله صلى الله عليه وسلم: «اللهم اهد قومي فإنهم لا يعلمون»، وقد قال تعالى: {قِيلَ ادْخُلْ الْجَنَّةَ قَالَ يَالَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ(26) بِمَا غَفَرَ لِي رَبِّي وَجَعَلَنِي مِنْ الْمُكْرَمِينَ} [يس:27،26].

    23 - الداعية الناجحة: إذا نامت أغلب رؤياها في الدعوة إلى الله فإذا استيقظت جعلت رؤياها حقائق. قال تعالى: {هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَاي مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا} [يوسف:100].

    24 - الداعية الناجحة: تطيب حياتها بالإيمان والعمل الصالح، لا بزخارف الدنيا قال الله تعالى: {مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [النحل:97].

    25 - الداعية الناجحة: عرفت الله فقرّت عينها بالله، فقرّت بها كل عين، وأحبتها كل نفس طيبة، فقدمت إلى الناس ميراث الأنبياء.

    26 - الداعية الناجحة: لا تعتذر للباطل من أجل عملها للحق، وهل يأسف من يعمل في سبيل الله؟ {قَالُوا لَنْ نُؤْثِرَكَ عَلَى مَا جَاءَنَا مِنْ الْبَيِّنَاتِ وَالَّذِي فَطَرَنَا فَاقْضِ مَا أَنْتَ قَاضٍ} [طه:72].

    27 - الداعية الناجحة: تكون دائماً على التأهب للقاء الله، وإن نامت على الحرير والذهب !! {وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلَاقُوهُ وَبَشِّرْ الْمُؤْمِنِينَ} [البقرة:223].

    28 - الداعية الناجحة: لا تأسف على ما فات ولا تفرح بما هو آت من متاع الدنيا ولو أعطيت ملك سليمان، لم يشغلها عن دعوة الله طرفة عين، قال تعالى: {لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ} [الحديد:23].

    29 - الداعية الناجحة: لا تفكر في نفسها فقط، بل تفكر في مشاريع تخدم المسلمين والمسلمات، قال الله تعالى: {وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [الحج:77].

    30 - الداعية الناجحة: تسأل الله دائماً الثبات على الإيمان، وتسأله زيادته، قال صلى الله عليه و سلم: «اسئلوا الله أن يجدد الإيمان في قلوبكم» .

    31 - الداعية الناجحة: لا ترجو غير الله ولا تخاف إلا الله. متوكلة على الله، وراضية بقضاء الله.

    32 - الداعية الناجحة: قرة عينها في الصلاة، قال صلى الله عليه و سلم : «وجعلت قرة عيني في الصلاة» .

    33 - الداعية الناجحة: يجتمع فيها حسن الخلق، فهي ودودة كريمة جوادة.

    34 - الداعية الناجحة: تتحمل الأذى من كل من يسيء إليها، وتحسن إليهم.

    35 - الداعية الناجحة: العلم عندها العلم الشرعي لا الدنيوي.

    36 - الداعية الناجحة: أولادها مؤدبون، دعاة، قدوة، تربوا في بيت دين وعلم، لا يولدون للآخرين الإزعاج.

    37 - الداعية الناجحة: منارة تحتاط لنفسها في مجال النسوة، وفي غاية الأدب والتحفظ، وهي صادقة في أخلاقها.

    38 - الداعية الناجحة: منضبطة تعرف متى تزور ومتى تُزار، حريصة على وقتها ليست بخيلة بزمانها، وليست ثقيلة فتُمل، ولا خفيفة فيستخف بها.

    39 - الداعية الناجحة: لا تنس الفقراء وهي تلبس، ولا تنسى المساكين وهي تطبخ، ولا تنسى الأرامل وهي تشتري حاجياتها، ولا تنسى اليتامى وهي تكسو عيالها، قال تعالى: {لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ} [آل عمران:92].

    40 - الداعية الناجحة: تسعى على تزويج أخواتها في الله، لأنها تعلمت من حديث النبي صلى الله عليه و سلم: «أن المسلم للمسلم كالبنيان يشد بعضه بعضا» ، فلا تترك أخواتها للهم والوحدة والأحزان، ولا تهدأ الأخت حتى يتم لأختها الخير والسعادة.

    41 - الداعية الناجحة: إن وقع عليها بلاء كغضب زوج، أو إيذاء جار، تعلم أن ذلك وقع لذنب سبق فعليها التوبة والاستغفار.

    42 - الداعية الناجحة: تصبر على الدعوة إلى الله، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وتصبر على إصلاح عيوب أخواتها، ولا تتعجل ولا تظن بأحد الكمال، بل تنصح بلطف وتتابع باهتمام ولا تهمل.

    فنسأل الله أن يوجد في أخواتنا وبناتنا مثل هذه الداعية الدرة الثمينة. إنه ولي ذلك والقادر عليه.

    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم.

    كتبت موضوعي ونزلته قبل معرفتي بأسئلتك
    شيخي الاستاذ أسامة
    لي عودة بإذن الله
    إحترامي

    رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ

    رحمة الله عليك ياأبي*

    نتوآصَلُ بـ " القلوبِ " وإن أبعدَتنآ الدروب ،ونحيآ بـ " الدعآءِ " وإن صَعُبَ اللقآء ،

    اللهم اجعلنا من الذين "إذا أحسنوا استبشروا ، و إذا اساءوا استغفروا"...
    اللهّم سُرَّ خواطِرنا بخبر جَميل ،
    و عافِي كل مريضّ ،
    و ارحْم كل مَيت ،
    و اشّرح صدوُرنا ،
    إنك عَلى كل شَيء قدِير

  15. #15

    افتراضي رد: متاب

    بسم الله ماشاء الله

    تبارك الرحمن

    الله يفتح عليك أختاه الفاضلة متاب

    هكذا تكون المشاركات والحوار الهادف

    متاب رحلة ايمانية

    تستحق التثبيت بجدارة

    سأناقش في الرحلة القادمة ان شاء الله

    قصة أصحاب الاخدود

    تلك المؤمنة الصابرة الباسلة

    قدموها للنار لتقذف بالنار رفضت ترك دينها الحق

    وكان على صدرها طفلها يرضع

    فترددت خوفا عليه وشفقة ورحمة

    على ولدها

    وهذا حال الآم الحنان يعمر قلبها

    على ولدها الرضيع

    فترك الطفل صدر أمه

    وأنطقه الله

    كما أنطق سيدنا عيسى في المهد طفلا

    فقال الطفل لأمه :

    لماذا تترددين؟؟؟؟

    والله إنك لعلى حق

    فتركت ولدها

    وقذفت في النار

    وهذا جزء من حديث صحيح

    ونزل كلام الله

    في قصة أصحاب الاخدود

    أنتم على موعد

    في رحلة متاب الايمانية

    مع قصة أصحاب الآخدود

    تابعونا يرحمكم الله
    http://im39.gulfup.com/Czqen.jpg

    أنا الذي أهدي الورد من بستان قلبي المجروح
    من المسجد الأقصى المبارك
    ومن تحت شجرة الزيتونة الخضراء وحولها الغنمات ترعى وأمامي قبة الصخرة المشرفة...
    لمن الورد ؟؟؟
    لكل أبناءالأمة الأسلامية و شعب فلسطين
    لكم الورد المعطر بالشوق والحنين
    ومع كل ورده
    اللهم أنصرالاسلام والمسلمين وشعب فلسطين.

  16. #16

    افتراضي رد: متاب

    قصة أصحاب الأخدود



    قصة أصحاب الأخدود قصة عظيمة ، أشار الله عز وجل إليها في كتابه إشارة مختصرة - على طريقة القران في الإيجاز , وعدم الخوض في التفصيلات - ، وقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم تفاصيل القصة وأحداثها في الحديث الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه عن صهيب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( كان ملك فيمن كان قبلكم , وكان له ساحر , فلما كبر قال للملك: إني قد كبرت فابعث إلي غلاما أعلمه السحر , فبعث إليه غلاما يعلمه , فكان في طريقه إذا سلك راهب , فقعد إليه وسمع كلامه فأعجبه , فكان إذا أتى الساحر مر بالراهب وقعد إليه , فإذا أتى الساحر ضربه , فشكا ذلك إلى الراهب , فقال : إذا خشيتَ الساحر فقل : حبسني أهلي , وإذا خشيت أهلك فقل : حبسني الساحر , فبينما هو كذلك , إذ أتى على دابة عظيمة قد حبست الناس , فقال : اليوم أعلم آلساحر أفضل أم الراهب أفضل , فأخذ حجرا فقال : اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يمضي الناس , فرماها فقتلها , ومضى الناس , فأتى الراهب فأخبره , فقال له الراهب : أي بني , أنت اليوم أفضل مني , قد بلغ من أمرك ما أرى , وإنك ستبتلى , فإن ابتليت فلا تدل علي , وكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص , ويداوي الناس من سائر الأدواء , فسمع جليس للملك كان قد عمي , فأتاه بهدايا كثيرة , فقال ما هاهنا لك أجمع إن أنت شفيتني , فقال إني لا أشفي أحدا , إنما يشفي الله , فإن أنت آمنت بالله دعوت الله فشفاك , فآمن بالله , فشفاه الله , فأتى الملك فجلس إليه كما كان يجلس , فقال له الملك : من رد عليك بصرك , قال : ربي , قال : ولك رب غيري , قال : ربي وربك الله , فأخذه فلم يزل يعذبه حتى دل على الغلام , فجيء بالغلام , فقال له الملك : أي بني , قد بلغ من سحرك ما تبرئ الأكمه والأبرص , وتفعل وتفعل , فقال : إني لا أشفي أحدا , إنما يشفي الله , فأخذه فلم يزل يعذبه حتى دل على الراهب , فجيء بالراهب , فقيل له : ارجع عن دينك , فأبى , فدعا بالمئشار , فوضع المئشار في مفرق رأسه فشقه حتى وقع شقاه , ثم جيء بجليس الملك , فقيل له : ارجع عن دينك , فأبى , فوضع المئشار في مفرق رأسه فشقه به حتى وقع شقاه , ثم جيء بالغلام , فقيل له : ارجع عن دينك , فأبى , فدفعه إلى نفر من أصحابه فقال : اذهبوا به إلى جبل كذا وكذا , فاصعدوا به الجبل , فإذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فاطرحوه , فذهبوا به فصعدوا به الجبل , فقال : اللهم اكفنيهم بما شئت , فرجف بهم الجبل فسقطوا , وجاء يمشي إلى الملك , فقال له الملك : ما فعل أصحابك , قال : كفانيهم الله , فدفعه إلى نفر من أصحابه فقال : اذهبوا به فاحملوه في قرقور فتوسطوا به البحر , فإن رجع عن دينه وإلا فاقذفوه , فذهبوا به فقال : اللهم اكفنيهم بما شئت , فانكفأت بهم السفينة فغرقوا , وجاء يمشي إلى الملك , فقال له الملك : ما فعل أصحابك , قال : كفانيهم الله , فقال للملك : إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به , قال وما هو , قال : تجمع الناس في صعيد واحد , وتصلبني على جذع , ثم خذ سهما من كنانتي , ثم ضع السهم في كبد القوس , ثم قل : باسم الله رب الغلام , ثم ارمني , فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني , فجمع الناس في صعيد واحد , وصلبه على جذع , ثم أخذ سهما من كنانته , ثم وضع السهم في كبد القوس , ثم قال : باسم الله رب الغلام , ثم رماه , فوقع السهم في صُدْغِهِ , فوضع يده في صُدْغِهِ في موضع السهم فمات , فقال الناس : آمنا برب الغلام , آمنا برب الغلام , آمنا برب الغلام , فأُتِيَ الملكُ فقيل له : أرأيت ما كنت تحذر , قد والله نزل بك حَذَرُكَ , قد آمن الناس , فأمر بالأخدود في أفواه السكك فخدت , وأَضْرَمَ النيران , وقال : من لم يرجع عن دينه فأحموه فيها , أو قيل له : اقتحم ففعلوا , حتى جاءت امرأة ومعها صبي لها , فتقاعست أن تقع فيها , فقال لها الغلام : يا أُمَّهِ اصبري فإنك على الحق ) .

    إنها قصة غلام نور الله بصيرته ,
    وآتاه من الإيمان والثبات ,
    والذكاء والفطنة ,
    ما استطاع به أن يغير حال أمة بأكملها ,
    وأن يزلزل عرش ذلك الطاغية المتجبر , الذي ادعى الألوهية من دون الله ,
    فقد كان لهذا الملك ساحر يعتمد عليه في تثبيت ملكه ,
    وإرهاب الناس لينصاعوا لأمره ,
    فكبر سن هذا الساحر ,
    وطلب من الملك أن يرسل له غلاما ,
    ليرث علمه , ويخلفه في مهمته ,
    وكان من إرادة الله الخير لهذا الغلام أن كان هو المرشح لهذه المهمة ,
    وتعرف في أثناء ذهابه إلى الساحر وعودته من عنده على راهب مؤمن ,
    دعاه إلى الإيمان والتوحيد فاستجاب له وآمن ,
    ودله الراهب على ما يتخلص به من تأنيب الساحر وتأنيب أهله في حال تأخره عنهم , ثم أراد أن يزداد يقينا واطمئنانا بصحة ما دعاه إليه الراهب , فوجد الفرصة سانحة عندما اعترضت الدابة طريق الناس , ثم ذاع أمر الغلام واشتهر بين الناس , وأجرى الله على يديه الكرامات من شفاء المرضى وإبراء الأكمه والأبرص , وكان يتخذ من ذلك فرصة لدعوة الناس إلى التوحيد والإيمان , حتى وصل خبره إلى الملك عن طريق جليسه الذي دعا له الغلام فشفاه الله , وشعر الملك من كلام الوزير ببوادر فتنة تهدد عرشه , عندما صرح بالألوهية والربوبية لغيره , فأراد أن يعرف أصل هذه الفتنة ومصدرها , فوصل إلى الغلام ثم إلى الراهب عن طريق التعذيب , وأراد أن يصدهم عن ما هم عليه , فأبوا واحتملوا العذاب والقتل على الكفر بالله , وأما الغلام فلم يقتله قتلا مباشرا كما فعل مع الوزير والراهب , بل استخدم معه طرقا متعددة لتخويفه وإرهابه , طمعا في أن يرجع عن ما هو عليه , ويستفيد منه في تثبيت دعائم ملكه , وفي كل مرة ينجيه الله , ويعود إلى الملك عودة المتحدي , وكان الناس يتابعون ما يفعله الغلام خطوة بخطوة , ويترقبون ما سيصل إليه أمره ، فلما يئس الملك من قتله أخبره الغلام أنه لن يستطيع ذلك إلا بطريقة واحدة يحددها الغلام نفسه , ولم يكن الغلام يطلب الموت أو الشهادة , بل كان يريد أن يؤمن الناس كلهم , وأن يثبت عجز الملك وضعفه, في مقابل قدرة الله وقوته ، فأخبره أنه لن يستطيع قتله إلا إذا جمع الناس في صعيد واحد ، وصلبه على خشبة ، ثم أخذ سهمـًا - وليس أي سهم , بل سهمـًا من كنانة الغلام - ثم رماه به قائلاً : بسم الله رب الغلام .

    فقام الملك بتطبيق قول الغلام ، ومات الغلام , وتحقق للملك ما أراد , وآمن الناس كلهم , فجن جنون الملك , وحفر لهم الأخاديد , وأضرم فيها النيران , ورضي الناس بالتضحية في سبيل الله , على الرغم من أنه لم يمض على إيمانهم إلا ساعات قلائل بعد الذي عاينوه من دلائل الإيمان , وشواهد اليقين , وأنطق الله الرضيع عندما تقاعست أمه عن اقتحام النار , وكانت آية ثبت الله بها قلوب المؤمنين .

    إن هذه القصة تبين لنا قاعدة مهمة من قواعد النصر ،

    وهي أن الانتصار الحقيقي هو انتصار المبادئ والثبات عليها ،

    وأن النصر ليس مقصوراً على الغلبة الظاهرة ،
    فهذه صورة واحدة من صور النصر الكثيرة ,

    فالحياة الدنيا وما فيها من المتاعب والآلام ، ليست هي الميزان ،
    الذي يوزن به الربح والخسارة ,
    والناس جميعاً يموتون ،

    وتختلف الأسباب ،
    ولكنهم لا ينتصرون جميعاً هذا الانتصار .

    رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ

    رحمة الله عليك ياأبي*

    نتوآصَلُ بـ " القلوبِ " وإن أبعدَتنآ الدروب ،ونحيآ بـ " الدعآءِ " وإن صَعُبَ اللقآء ،

    اللهم اجعلنا من الذين "إذا أحسنوا استبشروا ، و إذا اساءوا استغفروا"...
    اللهّم سُرَّ خواطِرنا بخبر جَميل ،
    و عافِي كل مريضّ ،
    و ارحْم كل مَيت ،
    و اشّرح صدوُرنا ،
    إنك عَلى كل شَيء قدِير

  17. #17

    افتراضي رد: متاب

    جزاك الله خيرا يا متاب

    أحسنت بارك الله بك

    فأنا لا استطيع أن أجاريك في نشاطك وحيويتك

    أوفيت الموضوع حقه

    بوركت وبارك الله في جهودك الرائعة والمميزة

    والاستجابة السريعة

    لي عودة ان شاء الله

    لنأخذ العبر والعظات ونكمل رحلة أصحاب الاخدود

    مع رحلة مواكب متاب الايمانية

    تابعونا يرحمكم الله
    http://im39.gulfup.com/Czqen.jpg

    أنا الذي أهدي الورد من بستان قلبي المجروح
    من المسجد الأقصى المبارك
    ومن تحت شجرة الزيتونة الخضراء وحولها الغنمات ترعى وأمامي قبة الصخرة المشرفة...
    لمن الورد ؟؟؟
    لكل أبناءالأمة الأسلامية و شعب فلسطين
    لكم الورد المعطر بالشوق والحنين
    ومع كل ورده
    اللهم أنصرالاسلام والمسلمين وشعب فلسطين.

  18. #18

    افتراضي رد: متاب

    لك طريقة في الكلام رائعة
    لك أسلوب بالتعبير فريدة
    لك طرحٌ للمواضيع متميزة
    أعطاك الله موهبة
    موهبة الكتابة
    كلماتك تدخل العقل وهي متناسقة
    فمن تكون ياأستاذي أسامة؟؟؟

    أعلم أنك أب فريدْ
    معطاء
    رؤوف
    سعيد
    قنوع
    وأعلم أنك جد
    حنون
    محب
    كريم
    وأعلم أن لك قلب كبير
    متفاهم
    مدبر
    واعٍ
    أمين
    فصدقني منتدانا بوجودك بيت متين
    أطال الله عمرك
    وأسعدك
    وأسعدنا بوجودك

    جزاك الله الخير الكثير

    رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ

    رحمة الله عليك ياأبي*

    نتوآصَلُ بـ " القلوبِ " وإن أبعدَتنآ الدروب ،ونحيآ بـ " الدعآءِ " وإن صَعُبَ اللقآء ،

    اللهم اجعلنا من الذين "إذا أحسنوا استبشروا ، و إذا اساءوا استغفروا"...
    اللهّم سُرَّ خواطِرنا بخبر جَميل ،
    و عافِي كل مريضّ ،
    و ارحْم كل مَيت ،
    و اشّرح صدوُرنا ،
    إنك عَلى كل شَيء قدِير

  19. #19

    افتراضي رد: متاب


    متاب

    ماذا عساي أن اقول

    جزاك الله خيرا

    أكرمك الله عز وجل

    أرأك تتالقين في الردود والمشاركات

    لك الاجر والثواب

    اسلوبك رائع ومميز

    أحسنت واحسن الله اليك اختاه
    http://im39.gulfup.com/Czqen.jpg

    أنا الذي أهدي الورد من بستان قلبي المجروح
    من المسجد الأقصى المبارك
    ومن تحت شجرة الزيتونة الخضراء وحولها الغنمات ترعى وأمامي قبة الصخرة المشرفة...
    لمن الورد ؟؟؟
    لكل أبناءالأمة الأسلامية و شعب فلسطين
    لكم الورد المعطر بالشوق والحنين
    ومع كل ورده
    اللهم أنصرالاسلام والمسلمين وشعب فلسطين.

  20. #20

    افتراضي رد: متاب

    رحلة متاب الايمانية تواصل مسيرها نحو

    المجد والسؤدد


    لم هذا الرعب من الاسلام؟؟؟



    بقلم : اسامة حافظ صندوقة




    إن المتتبع لتاريخ العلاقات بين الغرب وعالمنا



    الاسلامي يلاحظ



    حقدا مريرا أسود



    يملأ صدور الغربين عموما ويصاحب هذا الحقد



    خوفا مرعبا من عودة الاسلام



    الى سيطرته على الواقع من جديد



    وفرض وجوده الفاعل مرة أخرى وأن عدتم عدنا



    لذلك وبناء عليه



    هم يعملون جاهدين بشتى الطرق من أجل هدم



    الاسلام


    لماذا كل هذا الحقد؟؟؟



    وما هو سببه؟؟؟



    بإختصار شديد



    لانهم يرون الاسلام هو الجدار الصلب جدا



    في وجههم كمستعمرين



    وفي وجه مخططاتهم الرامية على السيطرة على



    منابع البترول



    ولا يتم ذلك إلا في إذلال المسلمين



    واستغلالهم



    فقد رسخ في عقيدتهم الفاسدة ان شعوب الاسلام



    شعوب مستهلكة لا تصنع شيئا



    والمسلمون عموما عبىء على البشرية



    وتحد من التطور والتقدم العلمي



    وهم قاصرون لا يحسنون شيئا



    ومتخلفون



    فغرسوا هذه العقيدة





    تابعونا
    http://im39.gulfup.com/Czqen.jpg

    أنا الذي أهدي الورد من بستان قلبي المجروح
    من المسجد الأقصى المبارك
    ومن تحت شجرة الزيتونة الخضراء وحولها الغنمات ترعى وأمامي قبة الصخرة المشرفة...
    لمن الورد ؟؟؟
    لكل أبناءالأمة الأسلامية و شعب فلسطين
    لكم الورد المعطر بالشوق والحنين
    ومع كل ورده
    اللهم أنصرالاسلام والمسلمين وشعب فلسطين.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. هبت هبت أباة الأسد ...ترسم بالجهاد لنا الأثر ..للمتألق أبو عبد الملك
    بواسطة لؤلؤة الجنه في المنتدى منتدى غذاء الفكر وبقاء الذكر((الصوتيات))
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-07-2010, 11:18 PM
  2. مبارك متاب من كبار الشخصيات !!!
    بواسطة ينبوع في المنتدى منتدى الترحــيب والتهاني
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 04-21-2010, 10:04 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •