قال أبو الوفاء بن عقيل رحمه الله :
" يا من يجد في قلبه قسوة ، احذر أن تكون نقضت مع الله عهدا فإن الله يقول:
( فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم و جعلنا قلوبهم قاسية )



كان رسول الله صلى الله عليه وسلم شديد التعاهد لقلبه يداويه ويصلحه, قالت عائشة:
دعوات كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر يدعو بها : يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك قالت : فقلت يارسول الله:
انك تكثر تدعو بهذا الدعاء ؟ فقال : إن قلب الآدمى بين أصبعين من أصابع الله عز وجل فاذا شاء أزاغه وإذا شاء أقامه " رواه أحمد.