التسجيل مكتبي الرسائل الخاصة الرئيسية البحث الخروج  
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 34 من 34

الموضوع: أبناؤنا و القرآن

  1. #21
    مراقبة الصورة الرمزية أم تقوى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    18,638

    افتراضي

    حلقات التحفيظ مشكلاتها ووسائل تطويرها

    يمكن تقسيم هذا الموضوع إلى ثلاثة عناصر وهي كما يلي :
    1) أهداف حلقات القرآن الكريم .
    2) مشكلات حلقات التحفيظ.
    3) وسائل تطوير الحلق ورفع مستواها.

    أولاً : أهداف حلقات القران الكريم
    1. تعليم الطلاب القرآن الكريم تلاوة وتجويدا وتدبيرا ، والسعي إلى تحفيظهم له عن ظهر قلب
    2. غرس حب القرآن في نفوس الطلاب ،وتعريفهم بعظمته ،وتربيتهم على تعاليمه وآدابه .
    3. حفظ أوقات الطلاب ، والعمل على صرفهم لها فيما يعود عليهم بالنفع ديناً ودنيا.
    4. تزويد الطلاب بجملة من أحكام الإسلام وآدابه، والقيام بتعليمهم بعض جوانب الثقافة الإسلامية ،وشيئاً من سير الأنبياء والصحابة والعلماء ،وذلك حسب ما يتناسب مع أعمارهم وثقافتهم .
    5. عمارة المساجد بتلاوة القرآن الكريم ،وتعليم العلم الشرعي ،وإحياء رسالة المسجد ، وإعادة بعض من مكانته ودوره.
    6. تقويم ألسنة الطلاب ، والعمل على إجادتهم النطق السليم للغة العربية ،وإثرائهم بجملة وافرة من مفرداتها وأساليبها .
    7. تخريج دفعات من الطلاب مؤهلة لتدريس القرآن الكريم ،وتولي إمامة المصلين في المساجد على المدى البعيد.
    8. إثراء الأمة بجملة من العلماء وطلبة العلم ودلك أن القرآن الكريم هو اللبنة الأولى في طريق طلب العلم كما هو هدي السلف الصالح .

    ثانياً : مشكلات حلقات التحفيظ
    1. مشكلات خاصة بالمدرسين :
    عدم وجود المساعدين الدائمين لمدرسي الحلقة .
    الضعف الأصلي بشخصية المدرس .
    عدم تفرغ المدرس للحلقة ذهنياً أو زمنياً .
    عدم تحديد الأهداف ووضوحها في فكر المدرس .
    عدم قيام بعض المدرسين بتثقيف أنفسهم و تطويرها.

    2. مشكلات خاصة بالطلاب :
    تكليف أولياء الأمور لهم بما يتعارض مع وقت الحلقة .
    عدم استشعار الطالب لفضل القران.
    عدم قدرة الطالب على القراءة.
    إتيان الطالب للحلقة بلا هدف.
    عدم التوفيق بين الدراسة النظامية والحلقة .

    3. مشكلات متعلقة ببيئة الحلقة :
    كثرة الطلاب .
    تفاوت أعمار الطلبة .
    عدم مناسبة زمان ومكان الحلقة .
    عدم توفر موارد مالية .
    عدم توفر المدرس البديل عند غياب المدرس الأصلي.

    ثالثاً : وسائل تطوير الحلق ورفع مستواها
    أولاً: المعلمون :
    1- ينبغي تشجيع المعلمين وشكرهم والدعاء لهم .
    2- ربط المعلم دائما بأمر مهم ألا وهو الإخلاص لله وانتظار الأجر منه سبحانه وتعالى.
    3- مخالطة معلم الحلقة والوقوف إلى جانبه في جميع الظروف.
    4- يجب على الجهات المشرفة الاستماع إلى شكوى المعلمين من الواقع الذي يعيشون فيه ومحاولة توجيههم التوجيه المناسب .
    5- ربط المعلم بمعلمين أكفاء سبق لهم المشاركة في الحلقات وذلك لتبادل الخبرات فيما بينهم .
    6- يجب أن يقتنع المعلم أن الوقوع في الخطأ ليس عيباً ولكن العيب الاستمرار فبه .
    7- عمل الدورات التثقيفية للمعلمين سواءً من الناحية الإدارية أو التربوية وتقوم بهذه المهمة الجهات المشرفة.
    8- تشجيع المعلمين الذين سبق لهم المشاركة في الحلقات بالرجوع إليها ولو على سبيل الإشراف على حلقات الحي الذي يعيش فيه.
    9- محاولة الاستفادة من خبرات الحلقات الأخرى في داخل المنطقة وخارجها .
    10- بعد المعلم عن العواطف في إدارة الحلقة والانتصار لنفسه .
    11- من المجرب أن يكون القائم على الحلقة اثنين على الأقل حتى يكون الرأي واضحاً.
    12- يجب على المعلم أن يسعى دائما لتطوير نفسه وتثقيفها علميا وعمليا.

    ثانياً: الطلاب :
    1- التعرف على نفسية الطالب وبيئته كفيلة بإذن الله في معرفة ما ينفعه وتوجيهه الوجهة الصحيحة .
    2- تواصل مدرس الحلقة مع الأخصائى الأجتماعى في المدرسة ليتكاتفا في توجيه الطالب لما يعود عليه بالخير.
    3- أن يعود الطالب على الجدية في الحلقة.
    4- فتح المجال للطالب لكي يتحدث مع معلمه فيما يجول في خاطرة .
    5- تشجيع الطالب فيما يقوم به من أعمال ولو كانت يسيرة ولكن بحدود.
    6- البعد بقدر المستطاع عن فصل أو طرد الطالب عن الحلقة.
    7- عدم الاقتصار على تحفيظ القرآن فقط بل لابد من ربطه بواقع الطالب وذلك بتفسير بعض الآيات وتبين بعض الأحكام التي تهم الطالب وتوضح أخلاق حامل القرآن وأهمية التحلي بها .

    ثالثاً: ولي الأمر:
    1- تشجيع أولياء الأمور على ربط أولادهم بهذه الحلقات .
    2- متابعة الابن والرفع لولي الأمر بكل ما يحدث لابنه(( إذا كان في ذلك مصلحه ))
    3- الاستماع لملحوظات ولي الأمر بصدر رحب.
    4- إشعار ولي الأمر بان ما تقوم به الحلقة هو بعد الله نتيجة لدعمهم المادي والمعنوي .
    5- دعوة ولي الأمر لزيارة الحلقة في رحلاتها وزياراتها ((بحدود)).
    6- البحث مع ولي الأمر في وضع ابنه ومحاولة حل مشكلاته.
    7- تثقيف ولي الأمر ببعض الجوانب التربوية وذلك بإيصال بعض الكتب و الأشرطة إليه لتعينه على تفهم بعض القضايا التربوية في جانب تربية الأولاد ووضع بعض الدروس في مسجد الحي للتحدث عن هذا الجانب وتكون هذه الدروس باسم الحلقة.

    رابعاً : الحلقة:
    1- إيجاد المكان المهيأ.
    2- إيجاد وسائل نافعة يستغل الطالب فيها وقته (مكتبه )(صالة للمذاكرة )(مكتبة صوتيه )
    3- محاولة إقامة مكان ترفيهي مخصص للحلقة ويكون بجوار المسجد (ملعب) .
    4- تقسيم الحلقة إلى حلق حتى تكون الفائدة أكبر وذلك مراعاة للفوارق الفردية بين الطلاب .
    5- المتابعة في إقامة الرحلات والزيارات لتكون وسيله من وسائل بقاء الطالب في الحلقة.
    6- الإكثار من الجوائز والحوافز قدر المستطاع .
    7- البحث عن دخل ثابت للحلقة (وقف).
    8- لابد من وضع من هو على قدر المسؤليه في الحلقات حتى لا تتكرر الأخطاء.
    9- تبادل الزيارات مع الحلقات الأخرى ووضع المسابقات الثقافية والترفيهية فيما بينهم.
    10- يجب أن يدرس جمع حلق الحي الواحد في مسجد واحد وذلك بشكل مدرسة قرآنية في الحي وذلك لإشعال روح التنافس بين الطلاب .
    [/SIZE][/SIZE][/SIZE] لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    [/COLOR][/SIZE]
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه

    اللهم صلي و سلم على نبينا سيدنا محمد
    [/CENTER]

  2. #22
    مراقبة الصورة الرمزية أم تقوى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    18,638

    افتراضي

    بعض الوسائل والطرق التي تعين على الحفظ

    1- مصحف الحفاظ : ويتميز بأن الصفحة دائما تبدأ برأس آية وتختتم برأس آية وأن الأجزاء لا تبدأ إلا برؤوس الصحائف مما ييسر على القارىء تركيز بصره في الآية حتى ينتهي من استظهارها من غير أن يتوزع ذهنه بين صفحتين .

    2- المصحف المجزأ : سواء كان كل جزء مستقل أو كل خمسة أجزاء مستقلة فبالإمكان الاحتفاظ بواحد في الجيب بسهولة ويسر .

    3- قراءة الآيات قراة متأنية : يستحسن لمن أراد الحفظ تلاوة الآيات وقراءتها قراءة متأنية قبل الحفظ ليرسم لنفسه الصورة العامة لها .

    4- الطريقة الثنائية : ينبغي أن يبحث عن أخ يشترك معه في الحفظ ويتخذه خليلا في الذهاب والإياب والمدارسة ، ويستحسن وجود التلاؤم والوفاق بينهما من الناحية النفسية والتربوية والدراسية والسن أيضا حتى تثمر هذه الطريقة في الحفظ.

    5- تقسيم الآيات إلى مقاطع يربطها مثلا موضوع واحد وتحفظ من أولها إلى آخرها جملة أو يمكن اعتبار خمسة آيات تبدأ أو تنتهي بحرف معين مقطعا مستقلا أو آية جامعة تبدأ بـ { يا أيها الذين آمنوا } أو { يا أيها الناس } وغير ذلك .. وبهذا التقسيم تصغر الصفحة في نظر القارىء وتصبح كل صحيفة مقطعين أو ثلاثة يمكن حفظها بسهولة .

    6- قراءة الآيات في الصلاة وقيام الليل والنوافل فإذا حفظت مقطعا فكرره في جميع الفروض والنوافل وتحية المسجد ، فكلما كررت ونسيت فعد إلى المصحف فإنك سوف تحفظه بإذن الله ، وقيام الليل من أحفظ ما يكون للقرآن { إن ناشئة الليل هي أشد وطئا وأقوم قيلاً }

    7- طريقة الكتابة : وتتم بأن يكتب الطالب المقطع بيده على السبورة أو على ورقة بالقلم الرصاص ثم يحفظها ثم يبدأ بمسح المقطع بالتدريج لينتقل إلى مقطع آخر .

    8- طريقة للمراجعة : يمكنك أن تأتي بكراسة من الورق الأبيض ، في نفس حجم طبعة المصحف الذي تحفظ منه ، ثم ترقم صفحاتها بنفس ترقيم المصحف ، مع قيامك برسم المستطيل الداخلي في كل ورقة ، بنفس مقاس تلك الطبعة ، ثم بعد ذلك تقوم بكتابة الكلمات التي أنسيتها أو التبس عليك حفظها ، بخط واضح كاللون الأحمر مثلا ، مع تركك باقي الصفحة دون كتابة ، فإذا أردت مراجعة سورة ما نظرت إلى تلك الكراسة . ويمكن استعمال أقلام التظهير على الكلمات محل الالتباس في الحفظ وتظهيرها في المصحف مباشرة ، وعند المراجعة تقرأ فقط الكلمات المظهرة .

    9- الالتزام بالبرنامج المكتوب فلا بد أن يعتمد من أراد حفظ القرآن برنامجا محددا مكتوبا يلتزم به يوميا ويكون هذا البرنامج حسب طاقته وقدرته على الحفظ ، فضع لك برنامجا تستطيع الاستمرار بتنفيذه .

    10- فهم المعنى العام للآية فهو باب لرسوخ الحفظ في الذهن

    11- الالتحاق بمدارس وحلقات تحفيظ القرآن في المساجد أو غيرها فإنها تعين الراغب في الحفظ على المتابعة وفهم المعنى وإتقان التلاوة . وهي من أنفع الطرق للصغار والفتيان في حفظ القرآن .

    12- الالتزام بإمامة مسجد وتعتبر وسيلة ناجحة جدا لمن يستطيعها تجعل الفرد في متابعة وحرص على إتقان الحفظ دائما .

    13- الترديد والتكرار : ويقصد بها الترديد مع المعلم أو مع شريط لقارىء متقن التجويد ، وتكرار سماع الشريط لأن السماع من الوسائل القوية في الحفظ عند الكثير من الناس ، فيرسخ السماع في الذهن كما يرسخ مكان الكلمات في المصحف في الذهن .
    وهذه الطريقة مفيدة وهي من أكثر الطرق ثمرة خاصة مع الصغار . قال ابن مسعود رضي الله عنه : حفظت من في رسول الله صلى الله عليه وسلم بضعا وسبعين سورة .

    من طرق تحفيظ الطفل للقرآن الكريم
    1 - الشريط الذي يعتمد على التكرار.
    2 - تنظيم الوقت وتخير الساعات المناسبة للحفظ.
    3 - اختيار المكان والجو المناسب للحفظ.
    4 - تحديد نسبة الحفظ بما يتناسب مع سن وقدرات الطفل.
    5 - شرح الآيات المراد تحفيظها له ليسهل عليه حفظه.
    6 - التسميع والمتابعة والمراجعة الدائمة له.
    [/SIZE][/SIZE][/SIZE] لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    [/COLOR][/SIZE]
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه

    اللهم صلي و سلم على نبينا سيدنا محمد
    [/CENTER]

  3. #23
    مراقبة الصورة الرمزية أم تقوى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    18,638

    افتراضي

    استشارات تربوية

    ( 1 ) الهازلون هل أطردهم من الحلقة؟
    س: عندنا طلاب في الحلقة من سنة ونصف تقريبا لم يظهر عليهم أي تحسن بل هروب عن وقت الحفظ وحضور في أوقات الرحلات 00 أما في الأمور الجدية فلا فائدة فهل فصلهم من الحلقة مجدي ؟ خاصة إذا خفت أن يؤثروا على غيرهم بالضعف 000 وجزاكم الله خيرا.

    ج : تحتاج التربية إلى إعادة نظر في مفهوم الجدية لدى المتلقين.
    فمغريات العصر ومؤثراته الترفيهية والإعلامية طبع أبنائناعلى روح المرح والهزل ، فإذا كان خيارهم هو الجد الصارم خشيت أن نكونحملناهم على مجافاة الطريق الصحيح.
    لا يلزم أن يكون البديل عن التزامهم بالحفظ والدراسة والجد هو الفصل والطرد، بل يحسن أن نجعل الحلقة مستويات :

    المستوى الأول:
    للجادين والمهتمين بالحفظ والمذاكرة ولهم برنامج يناسب اهتماماتهم وتطلعاتهم.

    المستوى الثاني:
    لمن يريدون قدراً من الحفظ اقل من الأول، ويريدون بحانبة أنماط أخرى من العطاء العلمي أو الرياضي أو الترفيهي

    المستوى الثالث:
    للهازلين اللاعبين الذين يمارسون اللعب بأكمل صوره، لكن بعيداً عن الحرام و الإثم، ولمثل هؤلاء من الخطأ الكبير التخلي عنهم أو طردهم لانهم لا يصلحون للحفظ أو العلم، يكفي أن نوجد لهم المجالس الطيبة التي لا إثم فيها، ونعرفهم على الأصدقاء السالمين من الفواحش، ونهيئ لهم المناخ المناسب لممارسة الرياضة واللعب في غير أثم ولا معصيه!
    فنقدم إليهم بين الوقت والأخر كلمة مفيدة، أو مسابقة طريفة خفيفة، أو عملا ثقافيا يشاركون فيه، ويشعرون انهم جزء منه، ونحقق لهم في ذلك سنة الصحبة والزمالة والصداقة التي هي جزء من طبيعتهم وتكوينهم.

    ونحفضهم من مجالس السوء، وأسباب الضياع، وعوامل الانحدار نحو الرذيلة والتدخين والفواحش، خصوصا وقد تبرجت لهم دنياهم بأعلى صوتها، وحركت كوامن الغريزة في نفوسهم و أغرتهم بلذيذ الكلام، وبراّق الوعود، معقلة الخبرة، وضعف الوازع، وغفلة الرقيب.

    وبهذا التقسيم نضمن بقاءهم وحفظهم وحمايتهم، ونضمن عدم تأثيرهم على غيرهم، وقد يغدو بعضهم في المستقبل خيرا ممن سبقهم وأعظم آثرا واكثر حماساً، وهذا معروف بالتجربة المتكررة، فلا نهون من شأنهم لمجرد إخفاقهم في الحفظ.


    [/SIZE][/SIZE][/SIZE] لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    [/COLOR][/SIZE]
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه

    اللهم صلي و سلم على نبينا سيدنا محمد
    [/CENTER]

  4. #24
    مراقبة الصورة الرمزية أم تقوى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    18,638

    افتراضي

    ( 2 ) ابني لا يريد أن يحفظ القرآن.. ماذا أفعل؟

    قيل: " الحفظ في الصغر كالنقش على الحجر، والحفظ في الكبر كالكتابة على الماء"

    ففي سن الخامسة إلى الثالثة والعشرين يكون الحفظ أفضل ما يكون، لذلك يسعى الآباء لتحفيظ أبنائهم القرآن الكريم منذ نعومة أظفارهم، ولكن كثيرة هي الصعوبات التي تواجههم فيصعب عليهم ضبطهم ويفتقدون الأسلوب المناسب الذي يرغب الطفل في الحفظ يتساءلون عن الأوقات والأجواء المناسبة لبدء التلقي، وكثير كثير ما تردد الأمهات.

    "ابني لا يريد أن يحفظ القرآن فماذا أفعل؟"
    لعل الآتي معين للآباء على تحفيظ أبنائهم القرآن الكريم بأسلوب سلس سليم، يرغبهم ويحببهم في حفظه، ليكونوا بإذن الله مع السفرة الكرام كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    " مثل الذي يقرأ القرآن وهو حافظ له مع السفرة الكرام البررة، ومثل الذي يقرأه وهو يتعاهده وهو عليه شديد فله أجران". رواه البخاري.


    أمهات ينجحن في تحفيظ أطفالهن القرآن الكريم
    نضع بين أيديكم أولا.. تجارب أمهات اتبعوا أساليب ناجحة لتحفيظ أبنائهن آيات الذكر الحكيم تقول الأخت أم أسامة:

    بدأت بتحفيظ أسامة السور القصيرة من القرآن الكريم عندما بلغ الرابعة من عمره، كنت أنا ووالده نشارك في تحفيظه، فتارة أحفظه أنا وهو يراجع له وتارة يحفظه هو وأنا أراجع له كما كان إخوته ممن يكبرونه سناً يشاركون في تحفيظه وكنا نعتمد على التكرار بشكل رئيسي وقبله على سماع الأشرطة كي يعتاد الترتيل كان والده يخصص له مبلغاً من المال كجائزة قبل حفظ السورة ويخبره بذلك كي يشجعه على الحفظ، والآن وقد بلغ العاشرة من عمره بدأ يحفظ بمفرده وقد شجعته حلقات تحفيظ القرآن مع زملائه في المسجد.


    أما الأخت أم محمد فتقول:
    بدأت بتحفيظ ابني محمد أول ما بلغ السنتين ونصف، أي في سن التلقي كنت أضع شريط " الكاسيت" على السورة التي أريد تحفيظها له، فتتكرر مدة ساعة على مسامعه وأعيدها في اليوم التالي إلى أن يحفظها.. وكنت أشجعه بالهدايا والألعاب والخروج معي إذا أتم حفظه، فإذا لم يكن هناك تحفيز لا يحفظ.


    وعندما بلغ الخامسة كنت أبين له أهمية حفظ القرآن وأقص عليه قصص السلف، كما كنت أراعي رغباته وأتخير الأوقات المناسبة لتحفيظه في العطل مثلا، وبعد أن يكون قد قضى وقتاً كافيا في اللعب.

    وتقول الأخت أم بكر
    عندما بلغت طفلتي السادسة من العمر بدأت بتحفيظها، وأكثر ما كنت أعتمد عليه.. التكرار، ولا ألجأ إلى أسلوب العنف أو التأنيب كي لا تنفر من الحفظ.
    الهدايا والكلمة الطيبة والترغيب أهم وسيلة لجذب الطفل أما الهدف من تحفيظ طفلتي لكتاب الله: حيازة الأجر والثواب.. وتنشئة أطفالي تنشئة إسلامية صالحة كما أن حفظ القرآن يقوي نطق الطفل ويطلق لسانه.


    وأضافت الأخت أم أيمن قائلة:
    بدأت بتحفيظ طفلتي مريم قصار السور عندما بدأت تلفظ الأحرف بشكل سليم.. أي في سن الثالثة.. أعتمد على التكرار خصوصاً قبل النوم، ومما أعانني على تحفيظها رغبتها هي بالتلقي وكنت أشجعها بالهدايا وأوضح لها أهمية حفظ القرآن بعد أن بلغت الخامسة من عمرها، والحمد لله فهي الآن تمسك المصحف وتطلب مني ومن أخواتها أن تحفظ.


    تقول الأخت أم أحمد:
    أجد السن المناسب لتحفيظ الطفل القرآن هو سن الخامسة وقد بدأت بتحفيظ طفلي أحمد عندما بلغ الخامسة، غالبا ما كنت أشجعه وإلى الآن بالجوائز المالية وأحياناً بما يميل إليه من ألعاب وتقول: يجب على كل أم أن تصبر على طفلها في التحفيظ وتضبط أعصابها فلا تغضب.


    أما الأخت أم عبد العزيز فتقول:
    بدأت مع ابنتي أفنان منذ بلغت الرابعة من عمرها، وقد واجهت كثيراً من الصعوبات فلم يكن والدها متعاونا معي أبداً في هذه الناحية وكان يلقي بكامل المسؤولية علي كما أن طفلتي كانت عنيدة نوعا ما، ولكن بالصبر والتشجيع من بعض أقاربي لها وإقامة المسابقات، كان كل ذلك يشجعها على الحفظ، وقد استفادت كثيراً عندما بلغت السادسة فكان للمدرسة دور كبير في تشجيعها بعقد المسابقات بين الطلبة، كما أن حلقات حفظ القرآن خففت عني شيئاً من العبء وزاد اهتمامها هي بالحفظ لأنها باتت محاسبة على كل خطأ أمام معلماتها.


    ومن ثمرات حلقات التحفيظ التزامها بأحكام التجويد والقراءة الجيدة وقد لمست تميز طفلتي باختيارها من بين المتميزات في المسابقات الكبرى أما عن الهدايا وإن كانت بسيطة جداً، فلها أثر كبير على الطفل والفائدة الكبرى من حفظ الطفل لكتاب الله بعد الأجر والثواب هي تبصيره بالمنهيات وإرشاده للمباحات من نصوص القرآن المحفوظة.

    حفظ القرآن في مكتبة عالمي الممتع:
    تحدثنا مديرة نادي مكتبة عالمي الممتع، عن وسائل تحفيظ الأطفال القرآن الكريم في النادي فتقول: يبدأ الشيخ بتحفيظ الأطفال أربع آيات لمدة عشرين دقيقة، ينتقل الأطفال بعدها إلى غرفة المراجعة، تحتوي هذه الغرفة على ألعاب تجذب الأطفال، ومسجل ومذياع، تقوم المعلمة بمراجعة الآيات للأطفال في تلك الغرفة وهم يلعبون، وتسجل أصواتهم على جهاز التسجيل كي يثبتوا حفظهم بتكرار الآيات من جهاز التسجيل بأصواتهم.


    تلك الطريقة، تحبب الأطفال في حفظ القرآن الكريم، و ترفع السآمة والملل عنهم، فيعودوا في اليوم التالي وكلهم نشاطا واندفاعا لحضور حصة القرآن الكريم.
    [/SIZE][/SIZE][/SIZE] لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    [/COLOR][/SIZE]
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه

    اللهم صلي و سلم على نبينا سيدنا محمد
    [/CENTER]

  5. #25
    مراقبة الصورة الرمزية أم تقوى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    18,638

    افتراضي

    ( 3 ) تبادل الخبرات.....دعوة معلم

    س :
    أعمل مدرسًا في المرحلتين الابتدائية والإعدادية لأطفال تتراوح أعمارهم بين (7 و13 سنة)، وأشكو أنا ومجموعة من زملائي أننا غير ماهرين في توصيل المعلومة لهذه السن آملين أن نتعرف من خلالكم على الأساليب والطرق التي يجب اتباعها لتوصيل المعلومة وتبسيطها، وجذب الانتباه إليها في هاتين المرحلتين الابتدائية والإعدادية.


    ج :
    لا شك أن للنجاح في ممارسة مهنة التعليم مواصفات خاصة في المدرس، تكون عند البعض فطرية بحيث ينجحون في إيصال المعلومة إلى الطلاب بيسر وسهولة، في حين يجد البعض الآخر صعوبة للنجاح في مهمتهم، وخاصة بالنسبة لوضعكم، حيث مارستم التعليم لطلاب في المرحلة الثانوية، ثم انتقلتم إلى تعليم من هم أصغر سنًّا، لكن بالاستعانة بالله عز وجل، ومع العزيمة الصادقة، وباستخدام أساليب معينة في التعليم، يمكنها المساعدة على النجاح، ستكون مهمتكم أيسر بإذن الله تعالى، وإليكم بعض الاقتراحات:

    أولاً: لا بد من إضفاء جو من المرح والمتعة داخل الفصل، بحيث لا يكون الدرس مجرد تلقين للطلاب يعتمد على المدرس وحده فحسب؛ فيصيب التلاميذ بالملل، ويوقف أذهانهم عن الاستيعاب بعد فترة وجيزة، لكن المفيد شدّ انتباههم بين الوقت والآخر أثناء الشرح بالتوقف لرواية طُرفة تنشط الجو، أو لطرح بعض الأسئلة.

    ثانيًا: لا بد من تنويع الأساليب المستخدمة في الشرح، واستخدام الأساليب المحفزة لذهن التلاميذ داخل الصف؛ حيث تجعلهم أكثر تركيزًا، مثل:

    1 - مشاركتهم للأستاذ في موضوع الدرس؛ بحيث يكونون مشاركين فاعلين في العملية التعليمية لا مجرد متلقين، وذلك باستخدام أساليب الشرح المتنوعة التي تحقق هذا الهدف، مثل: أسلوب طرح أكثر من جواب على السؤال كي يختاروا الصحيح منها.
    2 - استخدام وسيلة تقمص الطلاب بشكل تمثيلي لبعض الأخلاق؛ فأحدهم يمثل دور الصادق، وآخر الكاذب، أو الوفي والخائن، وهكذا يصبح التعليم حوارًا يشترك فيه الطالب والأستاذ.
    3 - الطلب من التلميذ الذكي إعادة بعض الفقرات المختارة من الدرس؛ لتثبيت المعلومات عبر تكرارها بشكل آخر، بالإضافة إلى قيام المدرس بتلخيص أهم المعلومات في نهاية الدرس بشكل مبسط ومختصر، فهذا كله يساعد على تركيزه.

    ثالثًا: لا بد أن يستشعر التلاميذ قيمة ما يتلقونه من تعليم، حتى يقبلوا عليه، ولن يكون ذلك إلا إذا استشعروا مردَّه المباشر على حياتهم ومستقبلهم، وذلك بضرب الأمثلة من واقع حياتهم؛ لربطها بالمعلومة المراد توصيلها إليهم، فهذا يساعد في ترسيخها وحسن استيعابها.

    رابعًا: لا بد من التطبيق العملي لبعض الدروس في المدرسة، فلن ترسخ في ذاكرتهم كيفية القيام بالعبادات نظريًّا، فوقوفهم أمام صنبور الماء لتطبيق درس الوضوء أو تأدية الصلاة أفضل وأرسخ لنقش العبادة في أرواحهم وعقولهم، ولا ننسى أن ديننا دين حياة، وكلما شغل المدرس أكثر من حاسة لتلاميذه كان أنجح، مع الاستعانة بالرسومات والصور كوسائل إيضاح للدرس تجعله أكثر متعة.

    خامسًا: إيجاد حوافز تشجع الطالب على الاجتهاد والإبداع؛ فتخصص جوائز ولو رمزية، أو تضاف علامات للمجتهد والمتفاعل منهم.

    وأخيرًا.. لا بد أن تتذكروا شيئين وتضعوهما نصب أعينكم دائمًا، وهما:

    -الأمر الأول: أن القدوة الحسنة في الأخلاق، وحسن الالتزام من جانب الأستاذ أشد تأثيرًا في نفوس الطلاب من المواعظ والدروس.

    -والأمر الثاني: أن الحب إذا ترادف مع التعليم يجعل التلميذ أكثر تعلقًا بأستاذه، وأشد شغفًا بالمادة التي يعلمها؛ فإن المحب لمن يحب مطيع، وبما أنكم تدرسون العلوم الدينية ويمكنكم الدخول إلى قلوبهم من خلالها، ومن ثَم التأثير على نفوسهم الغضَّة وتوجيهها نحو الخير، فهذا مدعاة فخر وتشريف لكم.

    الإخوة الكرام.. لن يكفي ما قلته لكم، ولن يغني عن ضرورة سعيكم المستمر نحو "تنمية مهاراتكم"، سواء فيما يتعلق بإدارة الصف نفسه أو تناول المادة وتحريرها، عبر حضور الدورات الإرشادية في فن التعليم، أو الاستفادة من خبرة السابقين في هذا المجال، فإن ذلك يرفع من مستوى الأداء التعليمي عند المدرس .

    وأرجو الله سبحانه أن تنجحوا في مسعاكم.
    [/SIZE][/SIZE][/SIZE] لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    [/COLOR][/SIZE]
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه

    اللهم صلي و سلم على نبينا سيدنا محمد
    [/CENTER]

  6. #26
    مراقبة الصورة الرمزية أم تقوى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    18,638

    افتراضي



    شعر: أ : أحمد أبو شاور




    بالفُصحـى ربـي أنزلَهُ
    وبرأسِ الحكمـةِ جَمَّـلَهُ
    طوبى للـعبدِ إذ صَـلى
    آنـاء الليـلِ ، ورتَّلـهُ
    * * *
    يُنبوع الحكمةِ من دَوْحِهْ
    ومراقي العزةِ في شَرْحِهْ
    قُـرآنٌ نَزًّلـه البـاري
    فهلمـوا ننهـل من نفحِهْ
    * * *
    قـد شــاءَ الله فقـدَّرَهُ
    نهجـاً للناسِ ، فسـيَّرهُ
    لنبـيٍّ هَـذَّبَهُ المـولـى
    وَحَبـاهُ الدينَ .. وأظهرَهُ


    [/SIZE][/SIZE][/SIZE] لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    [/COLOR][/SIZE]
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه

    اللهم صلي و سلم على نبينا سيدنا محمد
    [/CENTER]

  7. #27
    مراقبة الصورة الرمزية أم تقوى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    18,638

    افتراضي

    طفل يقرأ القرآن



    أَمَلاَكُ السماءِ يشدو فَيَسْحَـرْ أمْ صَغيرٌ يتلو الكتابَ فَيَبْهَـرْ
    عَبْقَريُّ الكلامِ رتّلَه صـوتٌ نـديٌّ كمـوجــةٍ تتكسَّـرْ
    يا صغيري ورنّةَ الطُّهرِ في سمعـي ولحنـاً بخَاطري يتفسَّـرْ
    اتـلُ لي سـورةَ الحديدِ فقـد أورقَ قلبي بمـا تلوتَ وأزهـرْ
    يا لحسـن الحروف ينطقهـا الشحرورُ والكـلُ سامـعٌ يتأثـرْ
    وألذُّ الإخفاءِ بالنـونِ والفاءِ لدى ثغركَ المحـلَّى بجوهـرْ
    كادَ هذا الإخفـاءُ يُخفينـي فدعني بغُنّـةِ النـونِ أظهـرْ
    اُشـدُ لـي بالكتاب في هدأة الصبـحِ وَدَعْنـي بعذبـهِ أتفكّـرْ
    ثغرك النبعُ كم يفيضُ بسحرٍ هو أحلى من الشبابِ وأنضـرْ
    ما قرأتُ القرآنَ إلا تماوجتُ وصـاحَ الفـؤادُ : اللهُ أكبـرْ
    [/SIZE][/SIZE][/SIZE] لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    [/COLOR][/SIZE]
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه

    اللهم صلي و سلم على نبينا سيدنا محمد
    [/CENTER]

  8. #28
    مراقبة الصورة الرمزية أم تقوى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    18,638

    افتراضي

    (مائدة القرآن)


    على الهدى تجمعنا



    مائدة القرآن


    ننهل من كنوزها



    العلوم والبيان


    فيها النجاة والتقى



    وصالح الإنسان


    فيها السلام والمنى



    والنور والإيمان


    قرآننا معجزة



    بمنتهى الإتقان


    خالدة صادقة



    على مدى الزمان


    وهي التي ترشدنا



    للفوز بالجنان



    [/SIZE][/SIZE][/SIZE] لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    [/COLOR][/SIZE]
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه

    اللهم صلي و سلم على نبينا سيدنا محمد
    [/CENTER]

  9. #29
    مراقبة الصورة الرمزية أم تقوى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    18,638

    افتراضي



    الـقُرآنُ أَخو iiالإنسانْ يُـعْطيهِ سـرَّ iiالعُمرانْ
    فــيـه
    ii(دُنــيـا) فــيــهِ ديـــنْ


    فـيهِ مِـنْ خَيرٍ بُنيانْ

    * * ii*

    رَتِّـلْ. رَتِّلْ. يا حَسّانْ بَـعضاً من آي iiالقُرآنْ
    تَـسـمو
    iiروحــي تـشـفَ iiجُـروحـي


    أدنو من بابِ iiالرَّحمانْ
    * * ii*

    كم عانَيتُ وكم iiقَاسَيْتْ كم صافَيتُ وكم iiعَادَيْتْ
    لـكنْ غـيرُكَ يا
    iiقُرآنْ لَمْ يَمْنَحَني صَفّوَ iiأمانْ


    * * ii*

    عَـرَبيَّاً جـاءَ iiالقُرآنْ عُلويّاً هِبَةَ(1) الرَّحمانْ
    فـيهِ الحجّةُ
    iiوالبُرهانْ لـلـمُعانِدِ iiوالـحَيْرانْ

    1 - الهبة: الهدية أو العطية الخالصة


    [/SIZE][/SIZE][/SIZE] لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    [/COLOR][/SIZE]
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه

    اللهم صلي و سلم على نبينا سيدنا محمد
    [/CENTER]

  10. #30
    مراقبة الصورة الرمزية أم تقوى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    18,638

    افتراضي

    نشيد القرآن




    أنا هديّة السماءِ للبَشرْ
    وفي خُطايَ الخيرُ قد حَضَرْ
    وغايَتي أن أرسمَ الربيعْ
    دَرباًينالُ خيرَهُ الجميعْ
    فها هو السَّحابُ في سمائنا
    يَحتَضِنُ المطرْ
    وها هيابتسامةُ الحياةِ
    في بَراعِمِ الشَّجرْ
    يا أيّها الصغارْ
    هيّا بنالِنَقطِفَ الثِّمارْ
    ونَتلوَ الآيات في عَوالمِ النهارْ


    * * *

    هيّا إلى مَنابِتِالرَّيحانْ
    هيّا إلى الجِنانْ
    هيّا إلى القرآنْ
    نَشْدو به..

    نَشدوبهِ على مَسامِعِ الزمانْ
    هيّا بنا نَسيرُ في هُداهْ
    وفي هُدى آل رسولِ اللهْ
    فهُم لنا سفينةُ النجاةِ والأمانْ
    حين يَلُفُّ العالمَ الطُّوفانْ
    وهُم لنا النورُ الذي يُمزِّقُ الظلامْ
    ودَربُنا الصاعِدُ نحو الحبِّوالسلامْ




    التعديل الأخير تم بواسطة أم تقوى ; 07-06-2011 الساعة 12:40 PM
    [/SIZE][/SIZE][/SIZE] لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    [/COLOR][/SIZE]
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه

    اللهم صلي و سلم على نبينا سيدنا محمد
    [/CENTER]

  11. #31

    برافو

    أن جعلكِ تفيدي وتستفيدي

    بارك الله فيكِ

    رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ

    رحمة الله عليك ياأبي*

    نتوآصَلُ بـ " القلوبِ " وإن أبعدَتنآ الدروب ،ونحيآ بـ " الدعآءِ " وإن صَعُبَ اللقآء ،

    اللهم اجعلنا من الذين "إذا أحسنوا استبشروا ، و إذا اساءوا استغفروا"...
    اللهّم سُرَّ خواطِرنا بخبر جَميل ،
    و عافِي كل مريضّ ،
    و ارحْم كل مَيت ،
    و اشّرح صدوُرنا ،
    إنك عَلى كل شَيء قدِير

  12. #32
    قلب نشيط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2011
    المشاركات
    20

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ست الحبايب مشاهدة المشاركة
    أن جعلكِ تفيدي وتستفيدي

    بارك الله فيكِ



    التعديل الأخير تم بواسطة elfirdaws ; 07-21-2011 الساعة 08:47 AM

  13. #33

    افتراضي رد: أبناؤنا و القرآن

    دآآئماً تغمريننا بجمال إطروحآتك وسمو أفكاارك
    سلمتِ وسلم لنا أنتقاائك الجميل وعذوبة توآجدك

    رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ

    رحمة الله عليك ياأبي*

    نتوآصَلُ بـ " القلوبِ " وإن أبعدَتنآ الدروب ،ونحيآ بـ " الدعآءِ " وإن صَعُبَ اللقآء ،

    اللهم اجعلنا من الذين "إذا أحسنوا استبشروا ، و إذا اساءوا استغفروا"...
    اللهّم سُرَّ خواطِرنا بخبر جَميل ،
    و عافِي كل مريضّ ،
    و ارحْم كل مَيت ،
    و اشّرح صدوُرنا ،
    إنك عَلى كل شَيء قدِير

  14. #34
    مراقبة الصورة الرمزية أم تقوى
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    18,638

    افتراضي رد: أبناؤنا و القرآن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ست الحبايب مشاهدة المشاركة
    دآآئماً تغمريننا بجمال إطروحآتك وسمو أفكاارك
    سلمتِ وسلم لنا أنتقاائك الجميل وعذوبة توآجدك
    [/SIZE][/SIZE][/SIZE] لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    [/COLOR][/SIZE]
    أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم و أتوب إليه

    اللهم صلي و سلم على نبينا سيدنا محمد
    [/CENTER]

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. أبناؤنا والشتائم
    بواسطة ست الحبايب في المنتدى منتدى جلستنا العائلية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-21-2011, 02:50 PM
  2. 15 فكرة في كيف نحبب أبنائنا بالصحابة
    بواسطة ست الحبايب في المنتدى منتدى جلستنا العائلية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-24-2010, 03:53 PM
  3. أبناؤنا والصلاة
    بواسطة نادية في المنتدى منتدى الصحوة القرآنية القسم العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-14-2010, 07:39 AM
  4. أبناؤنا والصلاة
    بواسطة احمد الجزائري في المنتدى منتدى ثقافة المرأة المسلمة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-05-2009, 06:37 PM
  5. أبناؤنا.. تهذيب لا تعذيب
    بواسطة fulla في المنتدى منتدى طفلك
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-17-2008, 03:32 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •