أكدت دراسة حديثة أن الصرخة الاولى للطفل ليست تلك التي نسمعها في غرفة الولادة لحظة ولادته كما كان يعتقد إنما تحدث بصورة مبكرة أكثر من ذلك عندما يكون مازال قابعا في رحم أمه .


وأظهرت الدراسة صورا تم تسجيلها عبر فحص الفيديو بجهاز ما فوق الصوت لجنين في الطور الثالث من الحمل ومدى تجاوبه مع التنبيهات التي يصدرها تشويش منخفض "الديسيبل" تم تطبيقه على بطن المرأة الحامل لتصدر عن الجنين تصرفات تشبه البكاء منها فتح الفم والضغط على اللسان والتنفس زفرات متواترة قبل العودة إلى وضعه الاصلي مستلقيا على ظهره.

منقووول