التسجيل مكتبي الرسائل الخاصة الرئيسية البحث الخروج  
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: رفقًا بالقوارير ... بقلمي

  1. #1
    قلب جديد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2017
    الدولة
    كندا
    المشاركات
    9

    فراشة جميلة باللون الزرق رفقًا بالقوارير ... بقلمي

    وحين تميل النساء لميل الرجال ترى الأنوثة براكين متفجرة وترى الجمال أقمارا متناثرة وتراهن كالملائكة لا تعصى أوامرا ويحفظن العهود ويفين بالوعود ويضربن الأرض حتى تنفجر ينابيع فتروي البساتين ويملأن العالم زهورا ومرحا وفرحا .... أحبوهن أيها الرجال وأخلصوا لهن وتعهدوهن بالإخلاص والوفاء فأكثر ما يزعج المرأة الخيانة الزوجية. فتذبل زهورها وتجف ينابيعها ويجف ضرع حبها ويخسف قمرها وتتعامد شمس الغيرة على مدارها وتدور في فلك الشك بنات أفكارها ويضيق الكون في عيونها وتستهين بالهدايا والعطور*مهما غلا ثمنها وتبطش بيد من حديد وتجر أذيال الوجع وتهرب في أعماقها وتصير كيان لا معنى له ولا رأي له ولا طموح له ... وينتهى في المطبخ يومها أو بالعمل مع أصدقاءها أو الدرس مع أولادها. ... وتموت أنوثتها وتشيع الغيرة مع الشك جنازتها ويفك القهر رباط سعادتها ويحل الحزن محل فرحتها وتختفي بسمتها وتذهب نضارتها. ... وتحيا على أمل الموت لتنتهي قصتها .. رفقا رفقا بالقوارير يا سادة.... من وحي خواطري
    وحين تميل النساء لميل الرجال ترى الأنوثة براكين متفجرة وترى الجمال أقمارا متناثرة وتراهن كالملائكة لا تعصى أوامرا ويحفظن العهود ويفين بالوعود ويضربن الأرض حتى تنفجر ينابيع فتروي البساتين ويملأن العالم زهورا ومرحا وفرحا .... أحبوهن أيها الرجال وأخلصوا لهن وتعهدوهن بالإخلاص والوفاء فأكثر ما يزعج المرأة الخيانة الزوجية. فتذبل زهورها وتجف ينابيعها ويجف ضرع حبها ويخسف قمرها وتتعامد شمس الغيرة على مدارها وتدور في فلك الشك بنات أفكارها ويضيق الكون في عيونها وتستهين بالهدايا والعطور مهما غلا ثمنها وتبطش بيد من حديد وتجر أذيال الوجع وتهرب في أعماقها وتصير كيان لا معنى له ولا رأي له ولا طموح له ... وينتهى في المطبخ يومها أو بالعمل مع أصدقاءها أو الدرس مع أولادها. ... وتموت أنوثتها وتشيع الغيرة مع الشك جنازتها ويفك القهر رباط سعادتها ويحل الحزن محل فرحتها وتختفي بسمتها وتذهب نضارتها. ... وتحيا على أمل الموت لتنتهي قصتها .. رفقا رفقا بالقوارير يا سادة.... خواطر ندى

  2. #2
    قلب ألماسي الصورة الرمزية ينبوع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    Algeria
    المشاركات
    8,477

    افتراضي رد: رفقًا بالقوارير ... بقلمي

    بورك قلمك
    استمري
    أستغفر الله العظيم وأتوب إليه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •