نبذة عن منغوليا


هي دولة غير ساحلية في آسيا الوسطى. تحدها روسيا شمالا والصين جنوبا، شرقا وغربا. عاصمتها هي أولان
باتور وهي أكبر مدينة أيضاً، وهي موطن ل حوالي 45 ٪ من السكان. النظام السياسي في منغوليا هو جمهورية
برلمانية.
تبلغ مساحة منغوليا 1,564,116 كيلومتر مربع ( 603909 ميل مربع )، ومنغوليا هي إحدى الدول الأقل كثافة
سكانية في العالم، حيث يبلغ عدد سكانها حوالي 2.9 مليون نسمة. بل هو أيضا ثاني أكبر بلد غير ساحلي في
العالم بعد كازاخستان. الأراضي الصالحة للزراعة قليلة جدا في منغوليا، مثلاً الكثير من مساحتها
تغطيها السهوب والجبال إلى الشمال والغرب و صحراء غوبي في الجنوب. حوالي 30 ٪ من السكان هم من البدو
الرحل أو شبه الرحل. الديانة السائدة في منغوليا البوذية التبتية، وغالبية مواطني الدولة هم منالمغول العرق،
وتعتبر الكازاخ والتوفانز من الأقليات في منغوليا، وخاصة في الغرب. حوالي 20 ٪ من السكان يعيشون على أقل
من 1.25 دولار أمريكي في اليوم الواحد. انضمت. منغوليا لمنظمة التجارة العالمية في عام 1997 ، وتسعى
لتوسيع مشاركتها في الأنظمة الاقتصادية والتجارية الإقليمية.


  • المناخ فى منغوليا


المناخ في منطقة منغوليا الداخلية معقد متنوع نظرا لموقعها وتضاريسها. ويسود المناخ الموسمي القاري في
المناطق . وفيالربيع ترتفع درجة الحرارة فجأة وتكثر فيه أيام الرياح الشديدة. والصيف هنا قصير ومعتدل، وتسقط
الأمطار فيه. وفي الخريف تنخفض درجة الحرارة سريعا، ويحل الصقيع على العموم مبكرا. والشتاء طويل بارد
قارس، تكثر فيه الموجات الباردة. تعرف على الاماكن السياحية فى جنوب افريقيا الرائعه تتراوح
كمية المطر سنويا هنا بين100-500 ميليمتر، والفترة الخالية من الصقيع بين 80 ¨C150 يوما. ووقت سطوع
الشمس أكثر من 2700 ساعة في السنة. وتعد جبال شينغآن الكبرى وجبال ينشان حدودا طبيعية فاصلة لاختلاف
المناخ في المنطقة . فدرجة الحرارة وكمية المطر في مناطق شرق جبال شينغآن الكبرى وشمال جبال ينشان
تنخفض عن مناطق غرب جبال شينغآن الكبرى وجنوب جبال ينشان بصورة واضحة. منغوليا هي من بين دول
العالم الأكثر تعرضا لآثار ظاهرة الاحتباس الحراري. وتشير التقديرات إلى أن متوسط درجة الحرارة السنوي في
منغوليا قد زاد بنسبة أكثر من درجتين مئويتين خلال السنوات السبعين الماضية كما انخفض معدل هطول
الأمطار في معظم المناطق.


  • السياحة فى منغوليا


بلد غير ساحلي يقع بين الصين وروسيا، عبارة عن فراغ هائل يربط بين الأرض والسماء، وتشكل واحدة من الأماكن
القليلة على هذا الكوكب التي يمكن أن تجد فيها الحياة البدوية حية وسط الطبيعة .
تضم العديد من أجمل الوجهات في شرق آسيا، وتعتبر حديقة آلتاي تافان بوغد الوطنية من أهم المواقع السياحية
التي ستثيرك بجمال الطبيعة والثقافة المنغولية، كما أنها موطن لأعلى الجبال وأكبر الأنهار الجليدية في منغوليا


افضل المناطق السياحية في منغوليا


  • مدينة أولان باتور


و هي عاصمة جمهورية منغوليا وأكبر مدنها، وهي أيضًا مركزها الثقافي والصناعي. تقع في الشمال الشرقي
للبلاد. ويوجد بها المباني الحكومية الرئيسية. عدسة الهجرة الى اوروبا تكشف لكم الاماكن السياحية فى التشيك
وتوجد في المدينة الجامعات الوطنية ومسارح وعدة متاحف. تظهر في العاصمة انصهار الثقافة القديمة مع
اتجاهات العصر الحديث بكل سهولة.




  • صحراء غوبي


واحدة من أكثر المناظر الطبيعية الصحراوية الجميلة في العالم، توجد في صحراء غوبي الكثبان الرملية و
السهول. والنتوءات الصخرية البارزة في هذه المنطقة، اكتشف الاماكن السياحية فى بلغاريا و هي
موطن الابل ذات السنمين و الدببة. و قد تم العثور مؤخراً في صحراء غوبي على أول هيكل عظمي لديناصور.




  • بحيرة خوفسغول


و تقع في الجهة الشمالية و تبعد 800 كم , و معروفة أيضاً باسم “اللؤلؤة الزرقاء الداكنة”، و هي أكبر بحيرة للمياه
العذبة في منغوليا وثاني أكبر بحيرة في آسيا. مياه البحيرة نقية بحيث يمكن رؤية أسفلها بوضوح و تحيط بالبحيرة
غابات كثيفة و جبال خضراء و طبيعة خلابة.



  • الحديقة الوطنية تيريلج


أكبر محمية طبيعية في البلاد، تبعد حوالي 80 كيلومتراً عن العاصمة أولان باتور، ذات مناظر خلابة ، وهذه هي
الوجهة السياحية المثالية في الواقع.



  • حديقة خوستاي الوطنية


و هي المكان المثالي للحصول على لمحة عن النظام البيئي للسهوب. و توجد فيها حيوانات متنوعة كالغزال
الأحمر و الغزال الأبيض الذيل و غيرها. و هناك عدد لا بأس به من المعالم التاريخية كأطلال المعبد و مقابر هونو
المستطيلة.



وائل رفعت دباح