التسجيل مكتبي الرسائل الخاصة الرئيسية البحث الخروج  
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: فليكنْ إحسانُكم ملفوفاً بكرَمٍ و محبة ❤ لا بذلٍّ و مهانة

  1. #1

    افتراضي فليكنْ إحسانُكم ملفوفاً بكرَمٍ و محبة ❤ لا بذلٍّ و مهانة

    يقول فضيلة الشيخ " علي الطنطاوي" رحمه الله :

    رأيت إبنتي البارحة تأخذ قليلا من الفاصوليا والأرز.. ثم وضعتْها في صينية نحاس و أضافت إليها الباذنجان و الخيار وبعض الفاكهه ؛ و همَّتْ خارجةً .. فسألتُها : لمنْ هذا ؟

    فقالت :إنه للحارس ؛ فقد أمرتْني جدّتي بذلك ...

    فقلتُ : أحضري بعض الصحون و ضعي كل حاجة في صحن ..و رتّبي الصينية.. و أضيفي كأسَ ماء ومعه الملعقة و السكين ؛

    ففعلتْ ذلك ثم ذهبتْ..

    وعند عوْدتها سألتْني لمَ فعلتُ ذلك يا أبي؟ ؟؟؟

    فقلت : إنَّ الطعامَ صدقةٌ "بالمال" ؛ أما الترتيب فهو صدقةٌ "بالعاطفة" ..

    الأولُ يملأ البطنَ.. و الثاني يملأ القلبَ..

    فالأول يُشعِرُ الحارسَ أنه متسولٌ أرسلْنا له بقايا الأكل..

    أما الثاني فيُشعره أنه صديقٌ قريب أو ضيفٌ كريم ..

    وهناك فرق كبير بين عطاء المال و عطاء الروح ..

    وهذا أعظمُ عند الله و عند الفقير ..

    فليكنْ إحسانُكم ملفوفاً بكرَمٍ و محبة ❤ لا بذلٍّ و مهانة 💖💖💖

    رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ

    رحمة الله عليك ياأبي*

    نتوآصَلُ بـ " القلوبِ " وإن أبعدَتنآ الدروب ،ونحيآ بـ " الدعآءِ " وإن صَعُبَ اللقآء ،

    اللهم اجعلنا من الذين "إذا أحسنوا استبشروا ، و إذا اساءوا استغفروا"...
    اللهّم سُرَّ خواطِرنا بخبر جَميل ،
    و عافِي كل مريضّ ،
    و ارحْم كل مَيت ،
    و اشّرح صدوُرنا ،
    إنك عَلى كل شَيء قدِير

  2. #2
    قلب كبير من المراقبين الصورة الرمزية سعيد رشيد
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    550

    افتراضي رد: فليكنْ إحسانُكم ملفوفاً بكرَمٍ و محبة ❤ لا بذلٍّ و مهانة

    جزاك الله خيرا و أحسن إليك
    لا حول و لا قوة إلا بالله

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •