التسجيل مكتبي الرسائل الخاصة الرئيسية البحث الخروج  
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الأشهر الحرم هي أربعة: رجب وذو القعدة وذو الحجة والمحرم

العرض المتطور

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1

    افتراضي الأشهر الحرم هي أربعة: رجب وذو القعدة وذو الحجة والمحرم





    الأشهر الحرم . ( الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى ) .
    ما هي الأشهر الحرم ؟ ولماذا سُميت بهذا الاسم ؟ وهل الحرمة لبلد معين، أو شيء معين ؟ [1]
    الأشهر الحرم هي أربعة: رجب وذو القعدة وذو الحجة والمحرم ؛
    فشهر مفرد، وهو رجب ، والبقية متتالية، وهي : وذو القعدة وذو الحجة والمحرم .
    والظاهر أنها سميت حرماً ؛ لأن الله حرم فيها القتال بين الناس؛ فلهذا قيل لها حرم ؛ جمع حرام.
    كما قال الله جل وعلا: ( إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ
    السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ) [2] ،
    وقال تعالى: ( يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ ) [3] ،
    فدل ذلك على أنه محرم فيها القتال، وذلك من رحمة الله لعباده؛ حتى يسافروا فيها، وحتى يحجوا ويعتمروا.
    واختلف العلماء : هل حرمة القتال فيها باقية ، أو نسخت ؟ على قولين:
    الجمهور: على أنها نسخت، وأن تحريم القتال فيها نُسخ.
    وقول آخر: أنها باقية ولم تُنسخ، وأن التحريم فيها باقٍ ولا يزال، وهذا القول أظهر من جهة الدليل .

    [1] نشرت في مجلة (التوعية الإسلامية) العدد التاسع عام 1401هـ.
    [2] سورة التوبة، الآية 36.
    [3] سورة البقرة، الآية 217.
    شهر رجب هو أحد الأشهر الحرم التي قال الله تعالى فيها :
    ( إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ مِنْهَا
    أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ ) التوبة/36 ,
    وروى البخاري (4662) ومسلم (1679) عَنْ أَبِي بَكْرَةَ رضي الله عنه عَنْ
    النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( السَّنَةُ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا , مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ,
    ثَلاثٌ مُتَوَالِيَاتٌ : ذُو الْقَعْدَةِ وَذُو الْحِجَّةِ وَالْمُحَرَّمُ , وَرَجَبُ مُضَرَ الَّذِي بَيْنَ جُمَادَى وَشَعْبَانَ ) .

    وقد سميت هذه الأشهر حرماً لأمرين :
    1- لتحريم القتال فيها إلا أن يبدأ العدو .
    2- لأن حرمة انتهاك المحارم فيها أشد من غيرها .

    ولهذا نهانا الله تعالى عن ارتكاب المعاصي في هذه الأشهر فقال :
    ( فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ ) التوبة/36 , مع أن ارتكاب المعصية محرم و منهي عنه
    في هذه الأشهر وغيرها , إلا أنه في هذه الأشهر أشد تحريماً .

    قال السعدي رحمه الله (ص 373) :
    " ( فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ ) يحتمل أن الضمير يعود إلى الاثني عشر شهرا ,
    وأن اللّه تعالى بَيَّن أنه جعلها مقادير للعباد , وأن تعمر بطاعته , ويشكر اللّه تعالى على مِنَّتِهِ بها ,
    وتقييضها لمصالح العباد , فلتحذروا من ظلم أنفسكم فيها .
    ويحتمل أن الضمير يعود إلى الأربعة الحرم , وأن هذا نهي لهم عن الظلم فيها خصوصاً ،
    مع النهي عن الظلم كل وقت , لــزيادة تحريمها , وكون الظلم فيها أشد منه في غيرها " انتهى .





    من البدع المحدثة في شهر رجب

    1- الصوم في رجب :
    لم يصح في فضل الصوم في رجب شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا عن أصحابه .
    وإنما يشرع فيه من الصيام ما يشرع في غيره من الشهور ، من صيام الاثنين والخميس والأيام الثلاثة البيض
    وصيام يوم وإفطار يوم ، وقد كان عمر رضي الله عنه ينهى عن صيام رجب لما فيه من التشبه بالجاهلية .


    2- العمرة في رجب :
    لم تدل الأحاديث على أن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر في رجب ولهذا كان من البدع المحدثة في مثل هذا
    الشهر تخصيص رجب بالعمرة واعتقاد أن العمرة في رجب فيها فضل معيّن .


    3- صلاة الرغائب :
    وهذه الصلاة اختلقها بعض الكذابين وهي تقام في أول ليلة من رجب . قال عنها الإمام النووى:
    " هى بدعة قبيحة منكرة أشد إنكار، مشتملة على منكرات، فيتعين تركها والإعراض عنها، وإنكارها على فاعلها " ،


    4- الاجتماع والاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج في ليلة السابع والعشرين من رجب :
    لم يقم دليل على تعيين ليلته، ولا على شهره ، ولكن أختلف فى ذلك إختلافاً كبيراً والحقيقة مجهولة
    فوجب الإمساك عن التعيين . " ولم يأت فى الأحاديث الصحيحة تعيين هذه الليلة. فكل ما ورد فى تعينها
    غير صحيح ولا أصل له " - البداية والنهاية لابن كثير(2/107)، مجموع الفتاوى(25/298)


    5- تخصيص زيارة المقابر :
    في رجب وهذه بدعة محدثة أيضا فالزيارة تكون في أي وقت من العام .


    6- تخصيص رجب بذبيحة وما شابهه :
    فقد كان أهل الجاهلية يخصونه بالذبح فنهاهم النبي صلى الله عليه وسلم ،
    قال الإمام ابن رجب : " ويشبه الذبح فى رجب اتخاذه موسماً وعيداً "





    إفراد شهر رجب بعبادة أو خصوصية
    ( الشيخ د. صالح بن فوزان الفوزان )

    شهر رجب كغيره من الشهور، لا يخصص بعبادة دون غيره من الشهور ؛ لأنه لم يثبت
    عن النبي – صلى الله عليه وسلم – تخصيصه لا بصلاة ولا صيام ولا بعمرة ولا بذبيحة ولا غير ذلك،
    وإنما كانت هذه الأمور تفعل في الجاهليَّة فأبطلها الإسلام؛ فشهر رجب كغيره من الشهور، لم يثبت فيه
    عن النبي – صلى الله عليه وسلم – تخصيصه بشيء من العبادات؛ فمن أحدث فيه عبادة من العبادات وخصه بها ؛
    فإنه يكون مبتدعاً؛ لأنه أحدث في الدين ما ليس منه، والعبادات توقيفية؛ لا يقدم على شيء منها؛ إلا إذا كان له دليل
    من الكتاب والسنة، ولم يرد في شهر رجب بخصوصيته دليل يُعتمد عليه، وكل ما ورد فيه لم يثبت
    عن النبي – صلى الله عليه وسلم -، بل كان الصحابة – رضوان الله عليهم – ينهون عن ذلك
    ويُحذرون من صيام شيء من رجب خاصة . أما الإنسان الذي له صلاة مستمر عليها ، وله صيام مستمر عليه ؛
    فهذا لا مانع من استمراره في رجب كغيره ، ويدخل تبعاً.






    جميع ما أحدث النَّاس في رجب من البدع المنكرة
    ومن العجيب أنَّ الناس قد أحدثوا في شهر رجب بدعاً كثيرةً لم ينزل الله بها من سلطان ،
    وهذه البدع التي سأذكرها نبَّه عليها أئمة الإسلام وعلماؤه، كشيخ الإسلام ابن تيمية،
    وابن القيِّم، والشاطبي ، وابن رجب الحنبلي ، والطرطوشي، وابن حجر.
    ومن المعاصرين: الشيخ علي محفوظ، والشُّقيري، والشيخ ابن باز، و العثيمين والألباني - رحمهم الله-
    والفوزان - حفظه الله - وجميع ما سأذكره في مقالتي - أيها القاريء النبيل - من باب قول الشاعر:

    عَـَرفْتُ الشَّرَّ لا للشَّر لكنْ لِتَـوَقِّيهِ
    وَمَنْ لا يَعْرِفِ الشَّرَّ جَدِيرٌ أنْ يقعْ فيه

    أولاً: ومن أوائل ما ابتدع النَّاس في رجب الصَّلاة، وهي عندهم على أنواع:

    * منها ما يُسمَّى بـ (الصَّلاة الألفية) ، وهي تُصلَّى في أول يوم من رجب، وفي نصف شعبان ،
    وهي غير صلاة الرغائب .
    * صلاة أُمِّ داود ، وهي تُصلَّى في نصف رجب؛ ذكرها شيخ الإسلام في
    » اقتضاء الصراط المستقيم« (ص293).

    ثانياً: ومما أحدث النَّاس في رجب الصِّيام، وهم فيه على أصناف:
    * فمنهم من يحرص على صيام اليوم الأول والثاني والثالث منه ،
    * ومنهم من يصوم اليوم السابع منه فقط، ويُصلِّي صلاة الرَّغائب في تلك الليلة .
    * ومنهم من يصوم الشهر كلَّه .

    ثالثاً: زيارة قبر النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم في هذا الشهر.

    رابعاً: الاحتفال بليلة الإسراء والمعراج في ليلة السابع والعشرين منه ،
    وقراءة قصة المعراج ، وإطعام الأطعمة والولائم .




    خَاتمة المقالات
    كثيرة هي المقالات التي خصت شهر رجب وكانت بشكل تفصيلي ومن أمثال ذلكَ :
    ( التحذير من بدع رجب (1) ، التحذير من بدع رجب (2) ، ما صح وما لم يصح في رجب ،
    شهر رجب.. وما فيه من العجب !! ، شهر رجب بين المبتدَع والمشروع ، فضائل شهر رجب في الميزان ،
    لِـمَ لا نحْـتـفـلُ بليـلةِ الإسـراءِ والمِعْـراجِ ؟ ، تنبيهات حول شهر رجب ، العَجَبْ مما أَحْدَثَ النَّاسُ في رَجَبْ )
    و غيرها من المقالات التي نسأل الله أن ينفع بها و للإطلاع على هذه المقالات ( أضغط هُنَا) .









    هل السيئة تتضاعف في شهر رجب ؟
    ( الشيخ عبدالرحمن السحيم )

    السيئات لا تتضاعف لا في شهر رجب ولا في غيره من الأشهر ، وإنما تعظُم السيئة في الأشهر الْحُرُم ،
    وفي البلد الْحَرَام . قال الله عَزّ وَجَلّ : ( إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ
    خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ) .
    قال ابن عباس رضي الله عنهما : (فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ) في كُلِّهن ، ثم اخْتَصّ من ذلك أربعة أشهر فَجَعَلَهن حَرَامًا ،
    وعَظَّم حُرُمُاتِهِنّ ، وجَعَلَ الذَّنْب فيهن أعظم ، والعمل الصالح والأجر أعظم .
    وقال قتادة : الظُّلْم في الأشهر الحرم أعظم خطيئة ووِزْرًا مِن الظُّلْم في سواها .



    إخراج الزكاة في شهر رجب ؟
    ( الشيخ عبدالرحمن السحيم )

    لا يجوز تخصيص رجب بصيام ولا بصلاة ولا بِعمرة ، ولا بإخراج زكاة ،
    إلاّ إذا وافقت عملا كان يعمله المسلم في غير شهر رجب .



    حكم العمرة في شهر رجب ؟
    ( الشيخ عبدالرحمن السحيم )

    لا يصحّ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه اعتمر في رَجب .
    ولا يجوز تخصيص رجب بصيام ولا بصلاة ولا بِعمرة ،
    إلاّ إذا وافقت عملا كان يعمله المسلم في غير شهر رجب .



    هل لشهر رجب مزية على غيره ؟
    ( الشيخ عبدالرحمن السحيم )

    النبي صلى الله عليه و على آله وسلم أدرك هذا الشهر . أليس كذلك ؟ هل زاد فيه على غيره ؟
    لا . إذا لم يزد فيه على غيره فليس من حقنا أن نقول إنه شهرٌ محرم نزيد فيه على غيره ؛ لأننا نحن متّبعون ولسنا مبتدعين .
    ولو أن إنساناً اتّبع - فيما يتقرّب فيه إلى الله - اتّبع ذوقـه أو اتّبع رأيه لأصبح بلا دِيْن ، لأنه إنما يتّبع هواه لقوله تعالى :
    (وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِّنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ) .
    إذاً علينا أن لا نخص شهر رجب إلا بما خصّـه الله به ورسوله ، أنّه شهر محرم يتأكّد فيه اجتناب المحرمات ،
    وأنه لا يحل فيه القتال مع الكفار ، فإنه شهرٌ محرم ، والأشهر الحُرُم لا قتال فيها إلا إذا بدؤونا بالقتال ،
    أو كان ذلك سلسلة قتالية امتدّت إلى الشهر المحرم .



    ما هي صلاة الرغائب ؟ وهل تُشرَع إقامتُها في شهرِ رجب ؟
    ( الشيخ عبدالرحمن السحيم )

    لا أصل لها ، بل هي صلاة مُبتَدَعة ، والحديث الوارد فيها مكذوب .
    وأوْرَد ابن الجوزي في كتاب " الموضوعات " بعض ما رُوي فيها ، ثم قال :
    هذا حديث موضوع على رسول الله صلى الله عليه وسلم . اهـ



    خاتمة الفتاوى

    للإطلاع على الفتاوى كامله ( سؤال وَ جواب ) و بالأضافة إلى فتاوى أخرى غير
    المضافة أعلاه وهي للشيخ : عبدالرحمن السحيم - حفظه الله - ( أضغط هنا) ،







    الأحاديث المنتشرة في المنتديات و هي غير صحيحة

    قال الحافظ ابن حجر رحمة الله :
    ( لم يرد في فضل شهر رجب ، ولا في صيامه ، ولا في صيام شئ منه معين ،
    ولا في قيام ليلة مخصوصة فيه حديث صحيح يصلح للحجة ) .
    و قال أيضا : ( الأحاديث الصريحة الواردة في فضل رجب أو فضل صيامه أو
    صيام شئ منه تنقسم إلى قسمين : قسم ضعيف ، وقسم موضوع ) !!
    وقد جمع - رحمه الله – الضعيف فكان أحد عشر حديثاً ، وجمع الموضوع
    فكان واحداً وعشرين حديثاً !! وهذا بعض منها :

    1 - إن في الجنة نهراً يقال له رجب .. إلخ . ضعيف .
    2 - كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل رجب قال :
    " اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان " ضعيف .
    3 - لم يصم رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد رمضان إلا رجب وشعبان . ضعيف .
    4 - رجب شهر الله ، وشعبان شهري ، ورمضان شهر أمتي . باطل .
    5 - من صام من رجب إيمانا واحتساباً ... ومن صام يومين
    ... ومن صام ثلاثة ... إلخ .. موضوع .
    6 - فضل رجب على سائر الشهور .... إلخ ... موضوع .
    7 - رجب شهر الله ويدعى الأصم .... إلخ ... موضوع .
    8 - من فرج عن مؤمن كربة في رجب .... إلخ ... موضوع .
    9 - إن أيام رجب مكتوبة على أبواب السماء السادسة ،
    فإن صام الرجل منه يوماً ... إلخ . في إسناده كذاب .
    10 - الحديث الوارد في صلاة أول ليلة منه .. موضوع .
    11 - صيام يوم من رجب مع صلاة أربع ركعات فيه على كيفية معينة ... موضوع .
    12 - من صلى ليلة سبع وعشرين من رجب اثنتي عشرة ركعة ... إلخ .. موضوع .
    13 - من صلى ليلة النصف من رجب أربع عشرة ركعة .. إلخ .. موضوع .
    14 - بعثت نبياً في السابع والعشرين من رجب ... إسناده منكر .





    تواقيع لأصحاب المنتديات



























    رمزيات لأصحاب البلاك بيري
























    [frame="13 70"]

    فَيـا خَيـْلَ الله إركَبـي ،، وَيـا أرضَ الله اشهَدي ،، وَيـا سَمـاءُ أمطِري ،، وَيـا جُنودَ الله هُبوا ،، وَيـا حَملةِ الرَايَةِ قُوموا ،، وَبِالجَنَّةِ أبشِروا ،، فَلآ وَالله ،، فَلآ وَاللهْ ، لَنْ نَتـرُكَ السَّيفْ حَتى يَحكِمَ اللهُ في أمرِنـا
    وإما أن نكــــون أولا نكـــــون
    [/frame]

  2. #2
    الصورة الرمزية حنان
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    8,857

    افتراضي رد: الأشهر الحرم هي أربعة: رجب وذو القعدة وذو الحجة والمحرم

    السلام عليكم
    شكرا ع الطرح القيم
    بارك الله فيك

  3. #3
    مراقبة الصورة الرمزية بائعةالورد
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    1,929

    افتراضي رد: الأشهر الحرم هي أربعة: رجب وذو القعدة وذو الحجة والمحرم

    التعديل الأخير تم بواسطة بائعةالورد ; 04-30-2013 الساعة 02:32 AM

  4. #4
    الصورة الرمزية زهرة البنفسج
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    الدولة
    دمشق
    المشاركات
    2,326

    افتراضي رد: الأشهر الحرم هي أربعة: رجب وذو القعدة وذو الحجة والمحرم

    بااااااااارك الله فيك روووووووووووووعه روووووووووووووعه رووووووووووووعه لا حرمك الله اجر على هالإبداع و التكامل في الطرح

    موضوع مميز
    أنا بنت سورية وبدي قول شعر بالعامية..
    أنا سورية وأحلى شامية..
    و من ياسمين الشام قاطفة لمكتفية..
    ربتني أمي عالوفا و قالتلي صفي النية..
    عشقت التواضع و كانت عيشتي هنية...
    بدعي لشامي بالفرج و بحبك يا منتدايي الغالي على قلبها لهالسوريه^_*


    صلوا على من بكا شوقا لرؤيتنا

  5. #5

    افتراضي رد: الأشهر الحرم هي أربعة: رجب وذو القعدة وذو الحجة والمحرم

    بارك الله فيكِ حبيبتي نبضة
    بلغكِ الله الشهر
    و رفع عن الامة القهر
    و أكرمكِ بليلة القدر
    و أسعدكِ مدى الدهر

    والشكر متواصل للغالية زهرة البنفسج على تميز الموضوع في وقته

    رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ

    رحمة الله عليك ياأبي*

    نتوآصَلُ بـ " القلوبِ " وإن أبعدَتنآ الدروب ،ونحيآ بـ " الدعآءِ " وإن صَعُبَ اللقآء ،

    اللهم اجعلنا من الذين "إذا أحسنوا استبشروا ، و إذا اساءوا استغفروا"...
    اللهّم سُرَّ خواطِرنا بخبر جَميل ،
    و عافِي كل مريضّ ،
    و ارحْم كل مَيت ،
    و اشّرح صدوُرنا ،
    إنك عَلى كل شَيء قدِير

المواضيع المتشابهه

  1. صور حية من دفن شيخ الأزهر هنا فى البقيع فى المدينة المنورة
    بواسطة د الحفناوى في المنتدى منتدى السياحة والسفر
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-16-2012, 02:53 AM
  2. إلى علماء الأزهر
    بواسطة ست الحبايب في المنتدى منتدى الصحوة القرآنية القسم العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-28-2011, 11:34 AM
  3. الأشهر الحرم
    بواسطة ست الحبايب في المنتدى منتدى الصحوة القرآنية القسم العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-11-2010, 07:06 PM
  4. لماذا بلاط الحرم بارد
    بواسطة فريدة في زماني في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-04-2010, 09:59 PM
  5. هل تعرف معاني الأشهر الهجرية
    بواسطة احمد الجزائري في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-14-2009, 09:27 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •